فصائل تطالب بتشكيل حكومة وحدة وطنية فوراً للخروج من الأزمة الراهنة

2018-10-18


كتب حسن جبر:

طالبت فصائل فلسطينية في غزة بتشكيل حكومة وحدة وطنية فورا "تتحمّل مسؤولياتها كاملة بما في ذلك حل ملف الموظفين وتوحيد ودمج المؤسسات الوطنية وتعزيز صمود شعبنا وإعادة الإعمار في القطاع، والتحضير للانتخابات الرئاسية والتشريعية ومجلس وطني خلال عام من تاريخه".

وفي بيان أطلقت عليه "نداء لإنهاء الانقسام وإنجاز المصالحة" قالت القوى الوطنية والإسلامية الموقعة على هذا النداء إنها تتقدم بهذه المقترحات للخروج من الأزمة الراهنة.
ودعت الفصائل الموقعة على البيان لوقف التراشق الإعلامي فوراً بين فتح وحماس، والتأكيد على حرية الرأي والتعبير، وإنهاء ظواهر الاعتقال السياسي وتجريم من يتجاوز ذلك بعد الاتفاق منوهة إلى ضرورة عقد الإطار القيادي المؤقت للأمناء العامين "لجنة تفعيل المنظمة" بحضور الرئيس في الخارج لوضع حد للانقسام وتحقيق الوحدة والشراكة الوطنية والاتفاق على تطبيق مخرجات اللجنة التحضيرية في بيروت 2017.

جاء ذلك خلال بيان أصدرته الفصائل أمس بعد اجتماع في غزة لم تحضره كل من حركتي فتح وحماس طالبت فيه برفع الإجراءات العقابية المفروضة على القطاع. ووقف أي خطوات تصعيدية جديدة أو تصعيدية من شأنها تعميق الأزمة في الساحة الفلسطينية.

ووقع على البيان كل من حركة الجهاد الإسلامي والجبهتين الشعبية والديمقراطية وحزب فدا ومنظمة الصاعقة والجبهة الشعبية (القيادة العامة) وحركة المبادرة الوطنية.

وأكدت الفصائل في بيانها الرعاية المصرية لملف المصالحة الوطنية، وتثمين الجهود المضنية التي تقوم بها القاهرة في هذا السياق مشددة على أهمية التزام جميع الأطراف بالحوار الوطني الشامل كأساس لإنجاز المصالحة، ووضع آليات لتنفيذ الاتفاقيات السابقة وتطبيق باقي ملفات المصالحة.

من جهة أخرى قال حزب الشعب: إن ما صدر اليوم (أمس) تحت مسمى نداء بتوقيع من عدد من الفصائل التي نحترمها، يتنافى كليا مع ما جرى نقاشه في اجتماع القوى يوم الثلاثاء وحرصها على تقديم رؤى واضحة وخارطة طريق تقدمها القوى كافة دون حركتي فتح وحماس لإنجاح جهود المصالحة.

وقال وليد العوض عضو المكتب السياسي لحزب الشعب في توضيح نشره أمس إن البيان لم يعرض في إطار القوى لإبداء أي ملاحظات عليه تخرجه من دائرة الانحياز الفصائلي إلى دائرة الانحياز الوطني وفقا لما نوقش يوم الثلاثاء دون حركتي فتح وحماس.
 

التعليقات


الاسم:
البريد الالكتروني:
نص التعليق:
رمز الحماية: