في ختام منافسات دوري الدرجة الثالثة لمنطقة الجنوب

صوريف وبيت فجار يتأهلان للدرجة الثانية وبيت جالا وبني نعيم يغادران صوب دوري الانتظار

2018-10-14

الخليل - كتب إسماعيل حوامدة - (الايام الالكترونية): حسم فريقا شباب صوريف وبيت فجار بطاقتي التأهل لدوري الدرجة الثانية مع ختام مباريات دوري الدرجة الثالثة لمنطقة الجنوب، رغم تعادل كليهما كل في مواجهتيهما إلا أن تعثر المنافسين منح صوريف وبيت فجار بطاقتي الصعود، في حين حزم أرثوذكسي بيت جالا وبني نعيم حقائبهما صوب دوري المناطق بعد احتلالهما الترتيب الأخير وقبل الأخير في اللائحة.
صوريف الذي دخل اللقاء الأخير أمام دار صلاح وهو يحتل قمة الترتيب العام برصيد 23 نقطة وكان من الممكن أن يفقد حظوظه بالتأهل حال التعثر، خاصة في التقارب النقطي الكبير مع ثلاثة أندية أخرى منافسة وهي بيت فجار وشرفات وخاراس، لكن النتائج التي آلت إليها الجولة الأخيرة منحت صوريف البطاقة الأولى رغم التعادل بهدفين لمثلهما، فصوريف تقدم بهدفين عبر محمد البيب وشادي فرحان، لكن دار صلاح عاد في الدقائق الأخيرة وعدل الكفة، وكاد صوريف أن يسقط في المحظور لكن النتيجة توقفت على التعادل فكانت كافية لمنح غزلان الريف نقطة الصدارة والعبور لدوري الدرجة الثانية في مواجهة شهدت زحفا جماهيريا غير مسبوق.
على وقع الحضور الجماهيري الغفير الذي زحف خلف ثعالب الجنوب، استمرت الاحتفالات حتى بلدة بيت فجار التي حسم فريقها الكروي بطاقة التأهل الثانية لدوري الدرجة الثانية بعد حسم وصافة الترتيب رغم التعادل الصعب مع المنافس الشرس شباب خاراس الذي خاض اللقاء محروما من جماهيره، ففي المباراة التي احتضنها ملعب الخضر، ووسط حضور جماهيري لافت لفريق بيت فجار، انتهى اللقاء الأبرز في الجولة الأخيرة من دوري ثالثة الجنوب بين بيت فجار وخاراس بتعادل الفريقين بهدفين لكل فريق.
التعادل وبعد خسارة المنافس الآخر على الصعود فريق شرفات أمام ترقوميا، حسم وصافة الترتيب لمصلحة بيت فجار لتبدأ احتفالات غير مسبوقة بدأت من ملعب اللقاء وصولا إلى بلدة بيت فجار التي خرجت عن بكرة أبيها احتفاءا بتأهل ثعالب بالجنوب للدرجة الثانية هذه المكانة التي كان عليها الفريق في الموسم الماضي، ليعود الثعالب إلى موقعهم، ولتبدأ رحلة جديدة من التحدي، في حين فقد خاراس فرصة ذهبية للتأهل، فالفوز بالأمس كان من الممكن أن يمنح تأشيرة العبور للثانية لكن الفريق فشل مرة أخرى في الأمتار الأخيرة للبطولة، وهو ما يعني ضرورة الوقوف على الأخطاء ومعالجتها بصورة أفضل وأشمل.
على الجبهة القابلة، حزم أرثوذكسي بيت جالا وبني نعيم حقائبهما لدوري المناطق رغم تعادل الأول مع بيت عوا بهدف لمثله، وفوز بني نعيم على حلحول بهدفين لهدف، ليتوقف رصيد كليهما عند 8 نقاط، بعد انتصارات ترقوميا وحوسان وتعادل دار صلاح، ليكون الهبوط المصير المحتوم لأرثوذكسي بيت جالا وبني نعيم.
أما بقية الأندية فمنها من فشل في الصعود كشرفات وخاراس وإسلامي بيت لحم، ومنها من بقي وسط اللائحة كحلحول وبيت عوا وحوسان، وأخرى عانت شبح الهبوط كدار صلاح وترقوميا، فجميعها باق في هذه الدرجة للموسم الكروي المقبل، بالتالي لا بد من تحضير أفضل وأكثر جدية حتى يكون الحصاد مرضيا.

 

 

التعليقات


الاسم:
البريد الالكتروني:
نص التعليق:
رمز الحماية: