"الفدائي" يضرب موعداً مع طاجكستان في نهائي الكأس الذهبية

2018-10-11

كتب أشرف مطر:

صعد المنتخب الوطني الأول لكرة القدم، إلى نهائي بطولة الكأس الذهبية، بعد تغلبه أمس، على صاحب الأرض والجمهور منتخب بنغلاديش، بهدفين دون مقابل سجلهما محمد بلح وسامح مراعبة.
ومن المقرر أن يلتقي الفدائي في النهائي مع منتخب طاجكستان يوم غد، الذي فاز بدوره على الفلبين، في كلاكيت ثاني مرة، على اعتبار أن الفدائي فاز عليه في دوري المجموعات (2 /0).
وواجه الفدائي صعوبات كبيرة في المباراة، بسبب سوء أرضية الملعب التي تأثرت بشكل كبير بسبب الأمطار الموسمية التي غمرت الملعب وأثرت على الأداء، ومع ذلك ظلت أفضلية الفدائي واضحة وصريحة، ولولا بعض الفرديات وسوء الطالع لخرج المنتخب منتصراً بعدد وافر من الأهداف.
ونجح المنتخب الوطني في حسم الأمور بشكل مبكر للغاية، فمع الدقيقة السادسة ومن ركنية للاعب مصعب البطاط، تمكن محمد بلح من إحراز الهدف الأول بضربة رأس.
وكاد بعدها البهداري أن يضيف الثاني، لكن رأسيته ارتطمت بباطن العارضة.
فرض المنتخب أفضليته، لكن سوء أرضية الملعب أثر على أداء وتحركات اللاعبين، وأيضاً عملية تناقل الكرة، ومع ذلك أهدر عدي الدباغ فرصة الثاني من انفراد كامل قبل نهاية الشوط الأول، حيث سدد في جسم الحارس.
في الشوط الثاني، دخل سامح مراعبة مكان بلح، وبقيت الأفضلية للفدائي، لكن اللاعبين تباروا في إهدار الفرص تباعاً، فأهدر خالد سالم انفراداً تاماً أنقذه الحارس.
مع مرور الوقت، اندفع لاعبو بنغلاديش كثيراً للأمام، بحثاً عن التعادل، وأصبحت مسألة الوصول لمرماهم سهلة للغاية وبتمريرة واحدة من لاعبي الوسط جوناثان سورية ومحمد باسم بعد دخوله وبابلو برافو وشادي شعبان.
لم تتوقف محاولات الفدائي، خاصة عدي الدباغ المزعج، وإسلام البطران بعد مشاركته مكان خالد سالم.
وفي الدقيقة الثانية من الوقت المحتسب بدل من الضائع، نجح سامح مراعبة ومن هجمة ثلاثية أن يعزز تقدم الفريق بالهدف الثاني من تسديدة قوية من داخل الصندوق، بعدما تابع كرة الدباغ الرأسية، لينتهي اللقاء بفوز مستحق للفدائي على بنغلاديش (2 /0).  

التعليقات


الاسم:
البريد الالكتروني:
نص التعليق:
رمز الحماية: