إطلاق فعاليات مهرجان العنب في جنين

2018-08-13

كتب محمد بلاص:

أطلق منتدى التنمية الاقتصادية المحلي في جنين، أمس، فعاليات مهرجان العنب للعام 2018، في ساحة صرح الشهيد أمام مقر المحافظة، وذلك بالشراكة مع الغرفة التجارية الصناعية للمحافظة، ومؤسسة "الرؤية" العالمية، والهيئة الاستشارية لتطوير المؤسسات غير الحكومية، وبرعاية شركة التأمين الوطنية، وبمشاركة مزارعي العنب في جنين.

وانطلقت الفعاليات، بحفل رسمي تحت رعاية ومشاركة المحافظ اللواء إبراهيم رمضان، وبحضور رئيس غرفة تجارة وصناعة جنين، عمار أبو بكر، وأعضاء مجلس إدارة الغرفة، وأمين سر إقليم حركة فتح، د.نور أبو الرب، ومدير المخابرات العامة، العميد محمد غنام، ومدير الأمن الوقائي، العميد مهند أبو علي، ومدير الزراعة، باسم حماد، والوكيل المساعد لوزارة الزراعة، أمجد صلاح، ومديرة مؤسسة "الرؤية" العالمية، عفاف أبو دية، وعدد كبير من ممثلي المؤسسات الأمنية والحكومية والقطاع الخاص.

ونقل المحافظ رمضان، تحيات الرئيس محمود عباس، إلى المشاركين في مهرجان العنب، شاكرا كل من أسهم في إنجاز هذا المهرجان الزراعي لإبراز زراعة منتج العنب لدى مزارعي المحافظة وجودته.

وشدد على ضرورة تشجيع هذا القطاع الواعد ودعمه وتطويره ليعود بالمنفعة الاقتصادية على المزارعين وأصحاب الأراضي الزراعية بشكل منظم ومدروس وبجدوى اقتصادية.
وأشار إلى أن هذا المحصول أصبح يشكل مصدرا اقتصاديا مهما في جنين، مضيفا: "لزام علينا أن نوفر معززات الصمود للمزارع الفلسطيني الذي يقاوم من أجل حماية الأرض".

أما أبو بكر، فأشار إلى أن منتدى التنمية الاقتصادية ينظم مهرجان العنب للمرة الثانية على التوالي من خلال تضافر جهود المؤسسات الأعضاء وانسجاما مع تطلعاته نحو تحقيق تنمية اقتصادية محلية تقدم فيها المؤسسات مواردها وخبراتها لتحقيق الهدف الأسمى للمنتدى منذ تأسيسه في العام 2016 على صعيد الحفاظ على المنتج الوطني من خلال دعم أصحاب المنشآت الزراعية والصناعية، آملا في تحقيق الاكتفاء الذاتي الذي يعتبر مطلبا لكل فلسطيني.

وأكد أن المنتدى يحرص كل الحرص على إقامة فعاليات مهرجان العنب كل عام متزامنا مع موسم قطاف العنب، وذلك دعما للمزارع في جنين، وتشجيعا لاستثمار الأراضي الزراعية الخصبة واستغلال ثرواتها الطبيعية لتبقى جنين سلة الغذاء الفلسطيني.

واعتبر تعزيز صمود المزارع الفلسطيني بمثابة مسؤولية كل مواطن غيور على وطنه وأرضه يحلم بالاستقلال وتحقيق الدولة، فيما قدم توصياته للجهات الحكومية بضرورة دعم المزارع في جنين وإيلاء المزيد من الاهتمام بمشاكله وتعويضه عن خسائره وتحديدا الأضرار والخسائر المادية التي تعرض لها مزارعو العنب هذا العام إثر الأحوال الجوية غير الملائمة، فيما طالب المؤسسات الممولة بتقديم المزيد من البرامج المطورة لقدرات المزارعين ومنشآتهم.

أما صلاح، فتحدث عن مساعي وزارة الزراعة لحماية المزارع وتعزيز صموده رغم كل المعيقات التي يفرضها الاحتلال الإسرائيلي وأخطار العوامل الطبيعية والمناخية التي تهدد محاصيلهم، مؤكدا أن الوزارة ستعمل على تعويض الخسائر المادية وإصلاح الأضرار التي تعرض لها مزارعو العنب في جنين وفق أسس وإجراءات تم البدء فيها.

واستعرض، الأضرار التي لحقت بمزارعي العنب ممن قال، إنهم جنود أصروا أن يكون اليوم مناسبة لعرض لمنتجاتهم من ثمار العنب الذي أصبحت جنين من أوائل المحافظات في إنتاجه بعد الخليل.

وأكد صلاح، أن وزارة الزراعة تولي اهتماما بحماية المزارع وتعمل على تعزيز صموده في مواجهة التهديدات التي يتعرض لها جراء مصادرة الأراضي من قبل سلطات الاحتلال، مشيرا إلى ان الوزارة باشرت بحصر المزارعين المتضررين لتعويضهم جراء الخسائر التي لحقت بهم بسبب الأحوال الجوية التي لحقت بمزروعاتهم وفق أسس وإجراءات اتخذتها الوزارة.

وألقى زياد أبو الرب، كلمة بالنيابة عن مزارعي العنب في محافظة جنين نقل فيها رسالة المزارعين إلى الجهات المختصة بتوجيه مزيد من الاهتمام والدعم للمزارع، وتخصيص المزيد من المشاريع الداعمة للقطاع الزراعي، وإيجاد الحلول التسويقية للمنتجات الزراعية، ومقاطعة المنتجات الزراعية الإسرائيلية، والمساعدة في مكافحة الخنازير التي أضحت آفة تهدد الزراعة في جنين وتنهك المزارع.

وقدم أبو الرب، بعض المؤشرات المهمة عن زراعة العنب فقال: "إن دونم العنب في جنين ينتج أربعة أطنان من العنب بأنواعه الحلواني والزيني والبلدي والسلطي".

وأشار إلى أن زراعة العنب تعتبر إرثا اقتصاديا في كل بيت فلسطيني، وتبلغ مساحة الأراضي المزروعة بالعنب حوالي 3000 دونم منها المروية وغير المروية، فيما تحتل محافظة جنين المرتبة الثانية بعد الخليل في إنتاجه، وأصبح هذا القطاع جزءا لا يتجزأ من النسيج الوطني لما يشكله من دخل مادي للمزارعين، وحل لمشكلة البطالة وحماية الأرض من التهويد.

وفي ختام حفل الافتتاح، قدم الفنان الشعبي أبو الناجي فقرة فنية شعبية، قام بعدها المحافظ ورئيس الغرفة التجارية وممثلو المؤسسات الشريكة بقص الشريط وعمل جولة على المزارعين المشاركين وشراء العنب الجنيني. 

التعليقات


الاسم:
البريد الالكتروني:
نص التعليق:
رمز الحماية: