الاحتفال بتكريم المتفوقين في امتحان الثانوية في قباطية

2018-08-09

جنين-محمد بلاص: كرمت حركة فتح لمنطقة الشهيد أبو جهاد في بلدة قباطية جنوبي جنين، اليوم الخميس، بالتعاون مع مديرية التربية والتعليم، الطلبة الناجحين والمتفوقين في امتحان الثانوية العامة "إنجاز" فوج الشهيد أبو جهاد البالغ، والبالغ عددهم 250 طالبا وطالبة، وذلك خلال مهرجان احتفالي نظمته الحركة تحت رعاية الرئيس محمود عباس "أبو مازن".
ونقل محافظ جنين اللواء إبراهيم رمضان، في كلمة الرئيس، تحيات الرئيس وتهانيه للطلبة الناجحين والمتفوقين في امتحان "إنجاز" ولذويهم، قائلا: "يشرفني أن أنقل لكم رسالة الرئيس بأنكم غدا ستتسلمون الراية وتكملون مسيرة التحرر والبناء وصولا إلى إقامة دولة فلسطين المستقلة".
وشدد إبراهيم، على أهمية دور العلم والتعلم في خدمة الرسالة الوطنية وإنجاز المشروع الوطني ونهضة المجتمع ورفعته، داعيا الطلبة المكرمين إلى إعلاء اسم فلسطين في كافة الميادين والحفاظ على وصايا الشهداء والمضي قدما في مسيرة المعرفة والتعلم وتحقيق المزيد من التفوق والنجاح.
وثمن، الجهود المميزة التي تبذلها المؤسسة التربوية ممثلة بوزارة التربية وبالتعاون مع المجتمع المحلي في رعاية الإبداع والاهتمام بالتعليم والنهوض به.
من جهته، قال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح عباس زكي، إن هذا الحفل يأتي تكريما للطلبة الذين اجتهدوا طوال العام وحققوا نتائج جيدة، ودعاهم إياهم إلى تحقيق المزيد من الإنجاز في المسيرة الأكاديمية والمهنية واختيار التخصصات المناسبة في دراستهم الجامعية، للإسهام في بناء الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها الأبدية القدس.
وتناول زكي في كلمته الوضع السياسي الراهن، مؤكدا إصرار القيادة السياسية على المضي في الدفاع عن الأرض الفلسطينية والتمسك بالثوابت الوطنية التي ضحى من أجلها الشهداء والأسرى في سبيل تحقيق الحرية وبناء مؤسسات الدولة.
بدوره، أكد أمين سر حركة فتح في إقليم جنين، د.نور أبو الرب، أن الشعب الفلسطيني متجذر في أرض الآباء والأجداد، ومتمسك وملتف حول قيادة الرئيس أبو مازن، مشددا على أن فتح ستبقى مفجرة الثورة ومتمسكة بالمبادئ التي انطلقت من أجلها حتى تحقيق جميع الأهداف الوطنية.
وقال أبو الرب مخاطبا الطلبة: "أنتم ستخوضون معركة التحرير والنصر وسترفعون العلم الفلسطيني عاليا وستحافظون على مؤسسات الدولة".
أما عمار نزال ومحمد أبو جعب، فثمنا في كلمة حركة فتح في قباطية جهود كافة القائمين على هذا المهرجان لتكريم جيل تخرج من مرحلة الثانوية العامة ليكون عماد المستقبل.
وألقى مازن جرار، كلمة مديرية تربية قباطية، فهنأ الطلبة بالنجاح والتميز الذي حققته تربية قباطية في الحصول على ثلاثة مراكز متقدمة على مستوى الوطن وعلى صعيد الأنشطة التربوية.
وأضاف جرار، إن هذا الحصاد لم يكن ليتحقق لولا جهود الأسرة التربوية وتعاون أولياء الأمور الذين وقفوا إلى جانب أبنائهم، وإسناد المؤسسة الأمنية التي حافظت على الأمن والأمان.
ودعا، الطلبة لأن يكونوا على قدر عال من المسؤولية الوطنية الملقاة على عاتقهم، وخير سفراء لفلسطين في الجامعات الوطنية والخارجية، والتوجه إلى التعليم المهني والتقني.
وأشار جرار، إلى إنشاء مدرسة زراعية في بلدة عرابة جنوب جنين لمواكبة التطور العلمي والمتغيرات في العالم.
وأكدت حركة فتح في قباطية، التفافها حول الشرعية الوطنية وعلى رأسها الرئيس أبو مازن، ودعت إلى استعادة الوحدة الوطنية للتصدي للمشاريع التصفوية للقضية الوطنية وما تسمى ب"صفقة القرن".
واشتمل المهرجان الذي حضره قادة الأجهزة الأمنية، وممثلون عن المؤسسات الرسمية والمحلية في قباطية والشخصيات الاعتبارية، ونظم بدعم من هيئة الأعمال الخيرية، على عدد من الفقرات الفنية والزجلية والدبكة، وقصيدة شعرية وطنية للطفلة تقوى كميل.
وجرى في نهاية المهرجان، تكريم محافظ جنين، وعباس زكي، والمشرف العام على الإعلام الرسمي، الوزير أحمد عساف، ومدير جهاز المخابرات العامة، العميد محمد غنام، والهيئات الإدارية والتدريسية لمدارس قباطية ومديرية التربية والتعليم على جهودهم في دعم المسيرة التعليمية، وكافة الذين أسهموا في إنجاح المهرجان.
 

التعليقات


الاسم:
البريد الالكتروني:
نص التعليق:
رمز الحماية: