"الإسلامي الفلسطيني" يشغل عدداً من فروعه بالطاقة النظيفة

2018-08-07


رام الله (الأيام الالكترونية):

ضمن خططه الاستراتيجية بالاعتماد على الطاقة النظيفة، شغل البنك الإسلامي الفلسطيني 14 فرعا ومكتبا في الضفة الغربية وقطاع غزة بالاعتماد على الطاقة الشمسية لتوليد الطاقة الكهربائية، وذلك لضمان تسيير أعمال البنك، فيما يقوم بضخ الفائض في الشبكة العامة في الضفة الغربية.
وقال بيان قاسم مدير عام البنك الإسلامي الفلسطيني إنه ومنذ العام 2014 بدأ البنك في زيادة الاعتماد على الطاقة الشمسية كونها مصدرا طبيعيا نظيفا ومستداما ومتجددا، مؤكدا أن هذا التوجه الاستراتيجي للبنك يهدف لزيادة عدد الفروع التي تعمل بالطاقة النظيفة، وتحسين كفاءة وقدرة الأنظمة المركبة حاليا.
وكشف قاسم النقاب عن قرب افتتاح البنك الإسلامي الفلسطيني لأول فرع لبنك في فلسطين يعتمد بشكل كامل على الطاقة النظيفة المتجددة وذلك في بلدة بيت لاهيا في شمال قطاع غزة.
واعتبر قاسم هذه الخطوة دليلا واضحا على اهتمام البنك بالبيئة وحمايتها وتقليل الضرر الناتج عن أعمال البنك تجاهها، لافتا إلى أن هذا المشروع يسهم في التقليل من الانبعاثات الغازية الضارة بكميات كبيرة تتجاوز 1800 طن من غاز ثاني أكسد الكربون، و4.5 طن من غاز أكسيد النيتروجين، كما يسهم في الحد من 37 كغم من غاز ثاني أكسيد الرصاص سنويا.
واشار قاسم إلى أن انتاج الكهرباء من الطاقة الشمسية في مباني وفروع البنك حاليا يبلغ 1100 كيلوواط يوميا يتم استهلاك احتياج البنك منها، فيما يتم ضخ الباقي في الشبكة العامة بناء على اتفاقيات تم توقيعها مع شركة كهرباء محافظة القدس وشركة توزيع كهرباء الشمال، كاشفا عن سعي البنك خلال العام الحالي لزيادة عدد الفروع والمكاتب التي تعتمد على الطاقة الشمسية.

 

التعليقات


الاسم:
البريد الالكتروني:
نص التعليق:
رمز الحماية: