وفد "المنظمة" في سورية يبحث إعمار مخيم اليرموك وأوضاع اللاجئين الفلسطينيين

2018-07-14

اختتم وفد منظمة التحرير الفلسطينية برئاسة عضو اللجنتين التنفيذية لمنظمة التحرير، والمركزية لحركة "فتح" عزام الأحمد اليوم الجمعة زيارته الى سوريا.
ويضم وفد المنظمة عضو اللجنة التنفيذية، رئيس دائرة شؤون اللاجئين أحمد أبو هولي، و عضو اللجنة التنفيذية واصل أبو يوسف، وعضو اللجنة المركزية لحركة فتح سمير الرفاعي، وسفير دولة فلسطين لدى بيروت أشرف دبور، وسفير دولة فلسطين لدى دمشق محمود الخالدي، ومدير الدائرة السياسية لمنظمة التحرير الفلسطينية السفير أنور عبد الهادي.
وقال أبو هولي، في بيان اليوم الجمعة، إن الوفد خلال زيارته الى سوريا التي استمرت لثلاثة أيام بحث خلال لقائه مع المسؤولين السوريين العلاقات التاريخية بين الشعبين والبلدين الشقيين، إلى جانب اوضاع اللاجئين الفلسطينيين في سوريا وآليات إعادة تأهيل وبناء المخيمات الفلسطينية في سوريا بخاصة مخيم اليرموك المدمر.
وكشف النقاب عن أن مجلس الوزراء السوري أخذ قرارا بإعادة تنظيم منطقة مخيم اليرموك، وجوبر برزة القابون بما يتناسب مع الواقع.
واشار أبو هولي إلى ان المسؤولين السوريين خلال اللقاءات التي عقدت معهم أكدوا انهم ملتزمون بتوفير احتياجات ومتطلبات مخيم اليرموك وتسهيل اعادة النازحين من أهاليه، وأن اعادة اعمار وتأهيل مخيم اليرموك من أولويات الحكومة السورية.
ولفت إلى أن وفد المنظمة قدم لرئيس الوزراء السوري وزير الداخلية، وللمسؤولين السورين قائمة بأسماء المفقودين من أبناء شعبنا في سوريا، كاشفا أن المسؤولين السوريين وعدوا بمتابعة ملف المفقودين وبموافاتنا بكل جديد بخصوصه.
وقال أبو هولي: إن وفد المنظمة ضمن برنامجه قام بزيارة ميدانية لمخيم اليرموك وقام بتفقده واطلع على أوضاع أهالي المخيم واللقاء معهم والاستماع الى مشاكلهم واحتياجاتهم، لافتا الى ان الوفد اكد لهم أن قضيتهم على سلم اولويات القيادة الفلسطينية وتحظى باهتمام ومتابعة رئيس دولة فلسطين محمود عباس، وأن منظمة التحرير ستتواصل مع المسؤولين السوريين لمعالجة كافة قضاياهم وفي المقدمة منها إعادة إعمار المخيم وعودة الحياة إليه ولكافة المخيمات والتجمعات الفلسطينية في سوريا، كما زار الوفد مقبرة الشهداء ووضع اكليلا من الزهور باسم الرئيس محمود عباس على النصب التذكاري للشهداء.
فيما أكد المسؤولون السوريون أن الهموم السورية لم ولن تجعل سوريا تبتعد عن مساندة الموقف الفلسطيني في التصدي لصفقة القرن، وعبروا عن ارتياح سوريا، حكومة وشعبا، لموقف الشعب الفلسطيني والقيادة الفلسطينية في مواجهة المخاطر التي تتعرض لها القضية الفلسطينية.
يشار الى ان وفد منظمة التحرير الفلسطينية التقى مع رئيس الوزراء السوري عماد خميس، ووزير الداخلية اللواء محمد الشعار، ووزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل السورية ريمة قادري، ونائب وزير الخارجية السوري فيصل المقداد.

 

التعليقات


الاسم:
البريد الالكتروني:
نص التعليق:
رمز الحماية: