الرئيس الإسرائيلي يندد بمشروع قانون "قومية الدولة": تمييزي إقصائي

2018-07-10

ندد الرئيس الاسرائيلي رؤوفين ريفلين الثلاثاء بمشروع قانون يناقش في الكنيست بدعم من الحكومة حول قومية الدولة، معتبرا انه تمييزي كونه يدعو الى اقامة تجمعات سكنية لليهود فقط بصيغته الحالية.

ومن النادر جدا ان يتدخل رئيس الدولة الاسرائيلية في الجدل السياسي لان دور الرئيس يعتبر عموما فخريا.
وعبر ريفلين عن تحفظاته على بعض بنود القانون في رسالة وجهها الى لجنة التشريع في الكنيست كما تصدرت هذه التحفظات الصفحات الاولى للصحف الاسرائيلية.
وقال ريفلين في رسالته "يمكن لهذا القانون ان يلحق الضرر بالشعب اليهودي واليهود حول العالم واسرائيل ويمكن ان يستخدم كسلاح ضدنا من جانب اعداءنا".
ومشروع القانون المثير للجدل اعتمد في ايار في القراءة الأولى ويعرف اسرائيل بانها "دولة قومية للشعب اليهودي".
وتساءل ريفلين "هل باسم الرؤية الصهيونية نحن نريد دعم التمييز واقصاء رجل او امرأة على خلفيتهم العرقية".
واضاف ان مشروع القانون بصيغته الحالية "يسمح لكل مجموعة سكانية باقامة تجمعات سكنية خاصة بهم وبشكل حر وبدون قيود او توازن، وقد لا يسمح لليهود الشرقيين، او اليهود المتشددين او مثليي الجنس، او الدروز السكن معهم فهل هذا هو معنى الرؤية الصهيونية؟".
وتابع "انا على ثقة ان هذا لم يكن في نية مقترحي القانون".

 

التعليقات


الاسم:
البريد الالكتروني:
نص التعليق:
رمز الحماية: