نحث الخطى

قبيل سحب قرعة الدوري

محمود السقا

2018-07-11

مسابقة الدوري العام هي "أم المسابقات"، فهي التي تصقل اللاعب، وهي التي تؤسس لبناء لياقة بدينة تفيد الفرق والمنتخبات الوطنية، وهي التي تمضي في مشوار طويل هو عبارة عن مرحلتين، ذهاباً وإياباً.
كل هذه المزايا تتوفر، فقط، في الدوري، بعكس المسابقات الاخرى، التي هي عبارة عن منافسات اقصائية، يعتمد نظامها على خروج المغلوب من مرة واحدة.
مسابقة الدوري هي الاهم، ولأنها كذلك، فان من المهم ان نوليها كامل الرعاية والعناية، وان نبحث عن افضل الآليات والصيغ، التي من شانها ان تساهم في اثراء المسابقة، خصوصاً واننا نتحدث عن عناصر اخرى مرتبطة بالدوري ولها دور محوري في تفعيل شأنه مثل التسويق والاعلام.
اكتب هذه المساحة في الوقت، الذي يتأهب اتحاد الكرة لسحب قرعة مسابقة الدوري اليوم، الى جانب مسابقات اتحادية اخرى، ما يعني ضرورة اخذ العديد من الملاحظات بعين الاعتبار، وفي مقدمتها الحيلولة دون ان تلتقي الفرق الكبرى مع بعضها بعضاً في مستهل الدوري، كي تبقى فصول الاثارة والتشويق قائمة حتى النهاية، خصوصاً وان هذا التدبير معمول به حتى في أقوى الدوريات الاوروبية سخونة وقوة، فلقاء الكلاسيكو، الذي يجمع عادة ريال مدريد مع برشلونة، يتموقع في آخر لقاءات الدوري، ذهاباً وإياباً، وحبذا لو يتم السير على هذا النهج، بحيث لا نرى فريق هلال القدس، يصطدم مع فريق يماثله في القوة والجهوزية.
هناك ملاحظات اخرى جديرة بالطرح، لكن المقام لا يتسع لوضعها في المتناول، لأن المساحة ضاقت، لذا ربما ستكون هناك عودة، إن شاء الله، خصوصاً وان الامر له علاقة بالاعلام والتسويق.
newsaqa@hotmail.com
 

التعليقات


الاسم:
البريد الالكتروني:
نص التعليق:
رمز الحماية: