انطلاق الرصاصة الأولى في الحرب التجارية العالمية

2018-07-06

دخلت الولايات المتحدة والصين في حرب تجارية، اليوم الجمعة، مع بدء تطبيق رسوم جمركية أميركية على ما قيمته عشرات مليارات الدولارات من المنتجات الصينية وهو ما أعلنت بكين انها "مضطرة لرد ضروري" عليه وذلك رغم التحذيرات والقلق في الأسواق المالية.
فيما الاتحاد الأوروبي ان الرسوم الأميركية والصينية مدمرة والفوز في حرب تجارية "ليس سهلا"، واعلن اعتزامه زيادة الرسوم على الصلب لحماية السوق الداخلية.
بدورها اعلنت روسيا، فرض رسوم جمركية اضافية على مجموعة من السلع الاميركية، ردا على الرسوم الجمركية التي فرضتها الولايات المتحدة على الصلب والالومنيوم، على وقع حرب تجارية عالمية.
وقال وزير الاقتصاد الروسي مكسيم اورشكين في بيان، ان "اجراءات التعويض اتخذت شكل رسوم جمركية اضافية على الواردات تتراوح بين 25 و40 في المئة".
وبدأ تطبيق الرسوم الجمركية الأميركية الجديدة عند الساعة 04:00 ت غ، كما أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب قبلا. وتبلغ نسبة هذه التعرفات 25% على ما قيمته 34 مليار دولار من 818 صنفا من البضائع الصينية من بينها سيارات وقطع تدخل في صناعة الطائرات او الاقراص الصلبة لاجهزة الكمبيوتر لكنها تستثني الهواتف المحمولة او التلفزيونات.
وردت بكين على الفور انها "مضطرة لاتخاذ اجراءات ضرورية للرد". وأعلنت وزارة التجارة في بيان ان "الولايات المتحدة انتهكت قواعد منظمة التجارة العالمية وأطلقت أكبر حرب تجارية في التاريخ الاقتصادي حتى اليوم".
من جهتها، قالت مفوضة التجارة في الاتحاد الأوروبي سيسيليا مالمستروم في تغريدة على تويتر، امس، إنها قلقة من فرض رسوم ورسوم مضادة بين كل من الولايات المتحدة والصين وحذرت من النتائج التي ستترتب على هذا.
وغردت مالمستروم قائلة، "التطورات المقلقة فيما يتعلق بتصعيد الرسوم الجمركية بين الولايات المتحدة والصين مدمرة للاقتصاد العالمي بوضوح. الحروب التجارية سيئة وليس من السهل الفوز فيها".
ويعتزم الاتحاد الأوروبي فرض رسوم وقائية على وارداته من الصلب، حيث زادت هذه الواردات، نتيجة القيود التي فرضتها الولايات المتحدة على وارداتها من الصلب والألومنيوم. وتستهدف الرسوم الأوروبية حماية المنتجين المحليين من الآثار الثانوية للرسوم الأميركية.
وقالت المفوضية الأوروبية، إن أحدث الإحصائيات تشير إلى زيادة كميات منتجات الصلب التي وصلت إلى السوق الأوروبية منذ أن فرض الرئيس الأميركي دونالد ترامب رسوما إضافية بنسبة 25% على واردات بلاده من منتجات الصلب في آذار الماضي.
وأضافت المفوضية، وهي الذراع التنفيذية للاتحاد الأوروبي في بيان، "على أساس التحقيقات التي أجريت حتى الآن، فإن المفوضية ترى أنه يمكن اتخاذ إجراءات مؤقتة" لحماية السوق الداخلية.
وتتضمن الإجراءات التي ينتظر بدء تطبيقها منتصف تموز الحالي، تحديد حصص استيراد من مجموعة منتجات الصلب، وبمجرد وصول كمية الواردات إلى نهاية الحصة المقررة، يتم فرض رسوم إضافية على أي واردات جديدة من هذه المنتجات، بغض النظر عن دولة المنشأ

التعليقات


الاسم:
البريد الالكتروني:
نص التعليق:
رمز الحماية: