هيثم خلالية وفرقة فنونيات يحيون الأمسية الثانية في مهرجان البيرة

2018-07-06

كتب يوسف الشايب:

بعد أن غاب نجم الغناء الأردني قسراً عن إحياء الأمسية الثانية في مهرجان البيرة السادس، مساء أول من أمس، بسبب سياسة استصدار التصاريح من قبل سلطات الاحتلال، أحيا الفنان الفلسطيني هيثم خلايلة، وفرقة فنونيات أمسية قدموا فيها ما بين غناء ورقص شعبي، تراوحت ما بين أغنيات ورقصات تراثية وأغاني الثورة وأخرى وطنية، علاوة على أغنيات حديثة لفنانين من مختلف الوطن العربي.

وفضل خلايلة، الذي أعرب عن سعادته بالمشاركة في مهرجان البيرة السادس للمرة الثانية قادماً من دير الأسد داخل الخط الأخضر، انطلق في فقرته بالأمسية الثانية للمهرجان بأغنية "تتعلى وتتعمر يا دار" للشحرورة صباح، ألحقها بأغنية "على عين موليتيين" للفنانة القديرة سميرة توفيق.

وقدم خلايلة مجموعة من الأغنيات الحديثة التي حققت حضوراً جماهيراً كبيراً على المستوى العربي، من بينها أغنية "ثلاث دقات" للفنان الشاب المصري "أبو" والنجمة السينمائية الكبيرة يسرا، و"شو حلو" للفنان اللبناني زياد برجي، و"محلاكي" للفنان السوري حسين الديك، و"آه لو لعبت يا زهر" للفنان الشعبي المصري أحمد شيبة.

من جهة أخرى، حضر نجوم الطرب العربي عبر ذات الحنجرة، حيث قدم خلايلة عدة أغنيات للعندليب الأسمر عبد الحليم حافظ، من بينها، على سبيل المثال، أغنية "زي الهوا".

ولم يغب النجم محمد عساف عن الحفل، عبر خلايلة، الذي قدم له أغنيات "يا طير الطاير"، و"علي الكوفية"، و"الدحية" التي كان قدمها عساف للمرة الأولى خلال حفله في مدينة روابي، الصيف الماضي، كما قدم الفنان خلايلة أغنيات تراثية ووطنية من بينها "بلادي عربية"، واغنيته الشهيرة "انت فلسطيني"، ويقول في مطلعها: "علّي راسك في العالي، بيطلعلك إنت الغالي، اسمك نجم بيلالي، إنت فلسطيني"، وسط تفاعل كبير من جمهور المهرجان.

وكانت فرقة فنونيات قدمت لوحات فلكلورية راقصة إبداعية على ألحان "ظريف الطول"، و"العتابا"، و"الميجانا"، وغيرها من الأنماط الموسيقية المرتبطة بالتراث والهوية الفلسطينية، علاوة على وصلات غنائية لأغنيات الثورة الفلسطينية، وخاصة تلك التي كتبها الشاعر الراحل أحمد دحبور لفرقة العاشقين في ثمانينيات القرن الماضي، ولا تزال تشكل أيقونات مرجعية تستعيد ألقها مع كل انتفاضة شعبية أو هبة جماهيرية.

ومن هذه الأغنيات لدحبور وغيره: "هبت النار"، و"طل سلاحي من جراحي"، و"طالعلك يا عدوي طالع"، وغيرها من الأغنيات التي أثارت حماسة الجمهور، وأغنيات أخرى تتعلق بطقوس الحصاد والأفراح وغيرها، وخاصة في الريف الفلسطيني.

وتختم فعاليات مهرجان البيرة السادس، مساء اليوم، بحفل للفنان الفلسطيني أمير دندن، الذي اشتهر في برنامج "محبوب العرب"، ونافس الفائز بالمسابقة الفنان الفلسطيني يعقوب شاهين على اللقب، الذي كان فاز فيه محمد عساف من قبل. 

التعليقات


الاسم:
البريد الالكتروني:
نص التعليق:
رمز الحماية: