"أيام الملاعب" تقلّب أوراق فرق دوري الوطنية موبايل (الحلقة 8)

الشاطئ في مهمة مستقبلية محفوفة بالمخاطر

2018-06-02

كتب أسامة أبو عيطة:

يحاول خدمات الشاطئ فرض معادلة جديدة داخل جدرانه، يعمل من خلالها على إرساء مفاهيم جديدة داخل كيان النادي، الذي توج بلقب أول دوري كرة قدم أقيم في المحافظات الجنوبية موسم (1984)، وهو درع الدوري الوحيد الذي حمله حتى اللحظة.
الاعتماد على أبناء النادي، سواء من اللاعبين الناشئين، أو حتى من أجل قيادة الشاطئ فنياً، سيكون هو العنوان الأبرز والأهم للمرحلة المقبلة، والتي تتطلب الصبر والمناصرة من جميع محبيه، من أجل نجاح الخطة المستقبلية، والتي قرر تنفيذها مجلس إدارة النادي.

موسم مخيب للآمال..
وكشف عضو مجلس إدارة خدمات الشاطئ الدكتور عميد عوض عن عدم رضاه عن نتائج أو مستوى الفريق، خاصةً بعدما تم توفير العديد من المقومات التي تُفضي إلى نجاحه، وتحققيه لمستويات ونتائج جيدة، قائلاً :"عملت الإدارة بجهد كبير قبل بداية الموسم، وحاولت بكل ما تملك أن توفر للفريق ما يحتاجه من أجل ظهور مشرف في بطولة الدوري، وعدم التعرض لخطر الهبوط، والذي كان الفريق يعاني منه في عدة مواسم سابقة، ولكن الأمور لم تجري كما كنا نطمح، وعانينا كثيراً بعدما تم إيقاف الحارس الأساس للفريق الكابتن عاصم أبو عاصي".

سنعمل على بناء فريق جديد..
وأكد الدكتور عوض أن مجلس الإدارة قرر أن يعمل منذ الآن على بناء فريق للمستقبل، وسيهتم بلاعبيه الناشئين بشكل أكبر مما كان عليه في السابق، قائلاً: "لن نكرر ما فعلناه في المواسم السابقة، وقررت الإدارة العمل على بناء فريق للمستقبل القريب، لهذا سيتم منح اللاعبين الناشئين الفرصة للظهور مع الفريق الأول وإثبات جدارتهم، ولا يعني ذلك الاستغناء عن بعض صفقات التعزيز الخارجية، والتي ستكون مقننة إلى أبعد الحدود، وفقط من أجل سد المراكز التي نعاني نقصاً فيها، خاصة في مركز حراسة المرمى، وخط الدفاع، ووضعنا لائحة ببعض الأسماء التي سنسعى بكل جدية للتعاقد معها".

جهاز مهني ومن كوادر النادي..
وكشف الدكتور عوض أن إدارة النادي فضلت التعاقد مع مدير فني يكون من أبناء وكوادر خدمات الشاطئ، ليكون على دراية كاملة بكل أحوال وأمور النادي، مبيناً أن الاختيار وقع بالإجماع على الكابتن أشرف الخالدي، قائلاً: "يعتبر الكابتن أشرف الخالدي من أعمدة وكوادر "البحرية"، وهو يمتلك صفات مهنية علمية وإدارية جيدة، وله من الخبرة ما يؤهله للعمل على بناء فريق مستقبلي للشاطئ، وتفاهمنا معه على العديد من النقاط، أبرزها العمل على منح الفرصة للناشئين من أبناء "المخيم"، وكذلك عدم مطالبته بتحقيق لقب أي بطولة خلال الموسم المقبل، ونأمل من جميع أبناء المنظومة التكاتف في المرحلة القادمة، وتفهم احتياجات النادي لهذا الموسم، وندعوهم للوقوف خلف الجهاز واللاعبين، من أجل مستقبل أفضل لأبناء الشاطئ".

مشوار "البحرية" في مرحلة ذهاب بطولة الدوري..
واستهل خدمات الشاطئ بطولة الدوري الممتاز بثلاثة تعادلات متتالية، حيث كان الأول أمام شباب رفح بهدف لكل من الفريقين، وبعدها أمام شباب جباليا بدون أهداف، ومن ثم أمام خدمات رفح بهدف لكل منهما.
وحقق "البحرية" فوزه الأول في الجولة الرابعة، والذي كان أمام بطل الدوري شباب خان يونس بهدفين لواحد، ولكنه عاد سريعاً لنتيجة التعادل، والتي كانت في الجولة الخامسة أمام أهلي غزة، وذلك بثلاثة أهداف لكل منهما.
الجولة السادسة شهدت الخسارة الأولى للأزرق، وكانت أمام غزة الرياضي بهدفين نظيفين، وخلالها أقصي حارسه عاصم أبو عاصي بالبطاقة الحمراء المباشرة، وتم إيقافه على إثرها لسنة ميلادية، ليصبح بعدها مرمى الشاطئ في مهب الريح.
الجولة السابعة شهدت تحقيق "البحرية" لفوزه الثاني، والذي جاء على حساب اتحاد خان يونس، وذلك بثلاثة أهداف لواحد، وكان هو الانتصار الأخير للفريق في مرحلة ذهاب بطولة الدوري.
وتعرض الشاطئ لخسارة مفاجئة وقاسية، وذلك في الجولة الثامنة أمام فريق القادسية، الذي نجح بالفوز عليه بهدفين دون رد، ولكنه حاول تنظيم صفوفه مجدداً في الجولة التاسعة، وتعادل أمام اتحاد الشجاعية بهدف لكل منهما.
آخر جولتين من مرحلة ذهاب بطولة الدوري كانتا مثل الصاعقة على جماهير ومحبي "البحرية"، حيث تعرض للخسارة في الجولة الـ(10) أمام الصداقة، وذلك بهدفين لواحد، ومن ثم اختتم المرحلة بأكبر خسارة تعرض لها الفريق مطلقاً، وذلك أمام الهلال بأربعة أهداف دون رد في الجولة الـ(11).

مشوار الفريق في مرحلة الإياب..
وكانت بداية الفريق في مرحلة الإياب أشبه بالكارثية، حيث تعادل في الجولة الـ(12) أمام شباب رفح، وذلك دون أهداف، وبعدها تعرض للخسارة أمام شباب جباليا بثلاثة أهداف لواحد ضمن مجريات الجولة الـ(13)، ولكن الفريق حاول تعديل مساره في الجولة الـ(14)، وذلك بعدما تعادل أمام خدمات رفح إيجابياً بهدف لكل منهما.
الخسارة كانت عنوان الشاطئ في جولتين متتاليتين مرة أخرى، حيث سقط الفريق أمام شباب خان يونس بهدفين لواحد في الجولة الـ(15)، وتعرض أيضاً للخسارة أمام أهلي غزة بذات النتيجة في الجولة الـ(16).
وصحح أبناء "البحرية" مسارهم مجدداً في الجولة الـ(17)، وذلك بعدما تفوق الفريق على غزة الرياضي بهدف دون رد، ولكنه عاد للخسارة مجدداً في الجولة الـ(18)، وذلك أمام منافسه اتحاد خان يونس بهدف نظيف.
ولأول مرة في مشوار الفريق طوال بطولة الدوري نجح الشاطئ بتحقيق فوزين متتاليين، حيث تفوق في الأسبوع الـ(19) على القادسية، وذلك بأربعة أهداف لاثنين، ومن ثم حقق الفوز أيضاً في الجولة الـ(20) على اتحاد الشجاعية، وذلك بثلاثة أهداف لاثنين.
وعاد الفريق مرة أخرى للخسارة في الجولة الـ(21)، وذلك أمام فريق الصداقة، الذي فاز عليه بثلاثة أهداف نظيفة، فيما اختتم بطولة الدوري بفوز معنوي على الهلال، وذلك بهدف دون رد. 

التعليقات


الاسم:
البريد الالكتروني:
نص التعليق:
رمز الحماية: