سوزان شلبي تستنكر محاولات قادة الاحتلال تسييس الرياضة

2018-06-02

القدس – دائرة الإعلام بالاتحاد: عبّر نائب رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم، مدير العلاقات الدولية بالاتحاد "سوزان شلبي" عن استنكارها وشجبها لما يمارسه رجال السياسة في إسرائيل بمحاولاتهم تسييس الرياضة وطالبت بتدخل كل الحريصين على تطبيق الشرائع الرياضية للوقوف أمام هذا النهج، خاصة في موضوع مباراة المنتخبين الإسرائيلي والأرجنتيني؛ حيث يسعى الإسرائيلي إلى تهويد القدس، متحدياً بذلك الشرعية الدولية والرياضية وقالت في تصريحات أدلت بها لـ "موقع اتحاد كرة القدم": بالأساس لا يوجد عندنا في الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم اعتراض على أن تلعب دولة مع أي مع أي دولة أخرى، ونحن نؤمن بأن الرياضة وسيلة محبة وتعاون لمد الجسور بين شعوب العالم، لكن ما نحن يصدده هو موقف آخر، فقد كان هناك نية لأن تلعب إسرائيل مع الأرجنتين منذ فترة ولم نعلق على ذلك، لكن عندما تدخل السياسيون الإسرائيليون في الأمر، واستخدموا الرياضة كأداة لتسييس المباراة فهذا خط أحمر بالنسبة لنا، وتمثل هذا النهج في موقف العديد من رجال السياسة بإسرائيل، وكما استمعتم إلى تصريحات الوزيرة ميري ريغيف وزيرة الشباب والرياضة التي تبجحت بشكل واضح وعلني في أن الحكومة الإسرائيلية تدخلت في مكان إقامة المباراة ومن هنا تم نقلها إلى القدس.
وتابعت شلبي: لقد نجحت الحكومة الإسرائيلية في فرض مكان المباراة على الأرجنتين، وواضح أن هذه رسالة سياسية بامتياز فقد استخدموا وزنهم في الحكومة لتسييس مسألة رياضية، فهم يريدون استخدام سمعة الأرجنتين ومنتخبها لتبييض وجه الاحتلال القبيح العنصري الإحلالي بهدف تفريغ القدس من سكانها العرب، وهذا ما يقوم عليه مشروعهم "القدس الكبرى الموحدة"، فإسرائيل تحاول إقناع العالم بأن القدس عاصمة إسرائيل الأبدية، وهي تستخدم كل الأساليب لتحقيق ذلك، بما في ذلك الرياضة والرياضيون لتكريس هذا الواقع وهو مرفوض من الشرعية الدولية والشرعية الرياضية.
وأضافت: لا يحق لأي اتحاد رياضي أن يدير أي شكل من أشكال اللعبة على أراضي اتحاد آخر إلا بموافقة الأخير، ومن هنا نحن ليس لدينا أي مشكلة في إقامة المباراة داخل إسرائيل، لكن ألا يكون اللقاء في القدس، وفي هذا الوقت بالذات فهذا خط أحمر بالنسبة لنا، وسنبذل كل جهد لثنيهم عن ذلك فهذا يشكل صفعة لشعبنا ونضالاته ولأطفالنا الراغبين بالسلام والذين يحبون الأرجنتين ومنتخبها.
وحول المخاطبات والمراسلات التي بعثتها فلسطين إلى الجهات الدولية لحثها على اتخاذ وثني إسرائيل والأرجنتين للتراجع عن هذه الخطوة، قالت: لقد خاطب المجلس الأعلى للشباب والرياضة واللجنة الأولمبية الفلسطينية واتحاد كرة القدم العديد من الجهات العربية والدولية والإسلامية مثل اللجان الأولمبية للتضامن الإسلامي، اتحاد اللجان الأولمبية العربية، واتحاد الكرة الأرجنتيني، والاتحادات القارية في كل من أمريكا الجنوبية واسيا وأوروبا برسائل واضحة وصريحة، في أن إسرائيل تستخدم الرياضة كأداة سياسية وهذا يتنافى مع رسالة الرياضة في نشر ثقافة المحبة والسلام بين الشعوب، أعضاء الحكومة الإسرائيلية يتبجحون في أنهم سينظمون زيارة للمنتخب الأرجنتيني وإلى القدس الشرقية والبلدة القديمة، وهنا تساءلت "شلبي": بأي حق تريد إسرائيل استغلال نجوم الأرجنتين لتكريس كذبتهم بأن القدس عاصمة إسرائيل وجعل الأمر يبدو طبيعياً؟ لم يجرؤ أحد على مثل هذا العمل في السابق، وسنواصل احتجاجاتنا وفعالياتنا وحملاتنا وهذا ليس موقفنا، فقط، فهذه حملة كل إنسان عربي ومسلم شريف وحر في كل أنحاء العالم وعلى منظمات المجتمع المدني الغيورة العمل على تطبيق القانون والشرعية الدولية، وأن تتصدى لهذا العمل.

التعليقات


الاسم:
البريد الالكتروني:
نص التعليق:
رمز الحماية: