تظاهرة حاشدة في إسطنبول "دعماً القدس"

2018-05-18

 

تجمع آلاف الأشخاص اليوم الجمعة في اسطنبول بحضور الرئيس التركي رجب طيب إردوغان ورئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمدالله دعما للفلسطينيين بعد استشهاد عشرات الفلسطينيين بنيران الجيش الإسرائيلي في قطاع غزة.

وتنظم التظاهرة بدعوة من إردوغان الذي وجه انتقادات بالغة الشدة إلى إسرائيل منذ استشهاد حوالى ستين فلسطينيا الاثنين في غزة، وذلك قبل قمة لمنظمة التعاون الإسلامي مساء.
وشارك مئات الآلاف في تجمع "اللعنة على الظلم والدعم للقدس" بإسطنبول التركية، نصرة للمدينة المحتلة، وتنديدا بالمجزرة الإسرائيلية في غزة.
وأدى المتظاهرون صلاة الجمعة في مساجد منطقة "الفاتح" بالمدينة، قبل أن يشكلوا سلسلة بشرية امتدت من منطقة "أقصراي" وصولا إلى ميدان "يني قابي".
ورفع المتظاهرون صورا للمسجد الأقصى وقبة الصخرة، والأعلام التركية والفلسطينية، وصورا للجرحى والشهداء الذين ارتقوا في المجزرة الإسرائيلية الاثنين والثلاثاء الماضيين.
كما رددوا شعارات مناهضة لإسرائيل، واصفين الأخيرة بـ "الدولة الإرهابية والقاتلة".
وتهدف المسيرة الحاشدة التي دعا إليها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إلى إعلان التضامن مع الشعب الفلسطيني، ورفض نقل السفارة الأمريكية إلى مدينة القدس المحتلة.
ومنذ الصباح، بدأت الشرطة التركية بإغلاق المنطقة المؤدية إلى ميدان "يني قابي" الشهير استعدادا لتجمع "نصرة القدس".
يذكر أنه بالتزامن مع مراسم الاحتفال بافتتاح السفارة الأمريكية في القدس، الاثنين، ارتكب الجيش الإسرائيلي مجزرة بحق المتظاهرين السلميين في قطاع غزة. واستشهد خلال المجزرة 62 فلسطينيا، وجرح 3188 آخرون بالرصاص الحي والمطاطي وقنابل الغاز المسيل للدموع.
وكان المتظاهرون يحتجون على نقل السفارة الأمريكية إلى القدس المحتلة، ويحيون الذكرى الـ 70 لـ "النكبة" الفلسطينية.
 

التعليقات


الاسم:
البريد الالكتروني:
نص التعليق:
رمز الحماية: