قوات الاحتلال تتوغل شرق خزاعة وتنفذ عمليات تجريف

2018-05-18

خان يونس - محمد الجمل: توغلت قوة من جيش الاحتلال ضمت عدداً من الدبابات والجرافات المصفحة عشرات الأمتار غرب خط التحديد في الأطراف الشمالية الشرقية من بلدة خزاعة الحدودية، شرقي محافظة خان يونس اليوم الجمعة.

وأفادت مصادر متعددة بأن قوة من جيش الاحتلال التي كانت تتمركز قرب معبر "صوفاه" منذ ليلة أول من أمس، بدأت التقدم صباحاً باتجاه الغرب، وسط إطلاق نار متقطع من الدبابات، استهدف منازل ومزارع المواطنين في البلدة، وكذلك الخيام في مخيم العودة.
وأشارت المصادر إلى أن إطلاق النار الذي استخدمت خلاله الأسلحة المتوسطة والثقيلة، أسفر عن إلحاق أضرار بعدد من المباني، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات.
ولفتت إلى أن أربع جرافات شرعت بتنفيذ عمليات تجريف متفرقة، وتسوية الأرض وإزالة سواتر ترابية داخل قطاع غزة كان وضعها المتظاهرون، إضافة لوضع سواتر ترابية ملاصقة لخط التحديد، ليتمركز خلفها قناصة الاحتلال.
ونشرت قوات الاحتلال المتوغلة في المنطقة مئات الأمتار من الأسلاك الشائكة والعوائق المعدنية بمحاذاة الحدود الشرقية للمحافظة، بدلاً من تلك التي كان اقتلعها المتظاهرون.
وأكدت المصادر أن التوغل استمر حتى ساعات ما بعد الظهر، موضحة أن الآليات تراجعت بعد ذلك قليلاً في اتجاه الشرق، لكنها لم تنسحب كلياً من المنطقة.
وكانت قوات الاحتلال استبقت عملية التوغل بتنفيذ عمليات تمشيط واسعة على طول خط التحديد، خاصة في محيط معبر "صوفاه"، نشرت خلالها دبابات وناقلات جند مصفحة، على طول الخط المذكور، وقامت بتمشيطه، تزامنا مع تعزيز قوات الاحتلال وجودها في مناطق شرق القطاع عامة، وشرق محافظة خان يونس على وجه التحديد.
 

التعليقات


الاسم:
البريد الالكتروني:
نص التعليق:
رمز الحماية:


آراء
عبد الناصر النجار
بين سياسة الأمر الواقع وسياسة...
آراء
حسين حجازي
عن التسوية مع غزة أولاً
آراء
حمادة فراعنة
نعم سننتصر ولكن
خرم إبرة
رامي مهداوي
عن مستنبت حشيش
ومضات
وليد بطراوي
ومضات
اقرأ المزيد ...