إدخال عشرات شاحنات البضائع عبر معبر رفح

2018-05-15

غزة - حامد جاد- (الأيام الالكترونية):

علّق الجانب المصري في معبر رفح، أمس، إدخال البضائع لقطاع غزة، فيما سمح خلال يومي السبت والأحد الماضيين بفتح المعبر لإدخال عشرات الشاحنات المحملة بأصناف مختلفة من البضائع إلى القطاع، وذلك وسط توقعات باستئناف إدخال ما تبقى من بضائع لدى الجانب المصري من المعبر نفسه، اليوم.
وأشار مصدر مسؤول في شركة مالتي تريد للتجارة العامة والمقاولات، المستوردة للبضائع المصرية الواردة للقطاع عبر معبر رفح، إلى أن توريد البضائع استمر على مدار أول يومين من فتح المعبر، ومن المتوقع استئناف عملية التوريد، اليوم، لإدخال كميات من الأسمنت وحديد البناء.
وبيّن المصدر ذاته، في حديث لـ "الأيام"، أن المواد التي تم إدخالها اشتملت على كميات من الوقود والأسمنت وحديد البناء والسجائر والورق المقوى والدهانات وأصناف مختلفة من منتجات المواد الغذائية.
وأوضح أنه تم توريد نحو 2800 طن من الأسمنت ونحو 1300 طن من الحديد، بالإضافة إلى حمولة ست شاحنات من الوقود، منوهاً في ذات الوقت إلى أنه أعيدت، فجر أمس، حمولة أربع شاحنات من الحديد من المتوقع السماح بإدخالها خلال اليوم الأخير من فتح المعبر (اليوم)، ما لم يتم تجديد فتحه لأيام أخرى.
وتم إدخال البضائع المذكورة وجلها من المنتجات المصرية إلى القطاع عبر بوابة صلاح الدين المجاورة لمدخل معبر رفح، ومن ثم تم نقل وشحن تلك البضائع لتجار الجملة وللشركات المحلية المستوردة.
وكان الجانب الفلسطيني في معبر رفح رفض، منذ الثامن عشر من شهر تشرين الثاني الماضي، إدخال آلاف الأطنان من مواد الإعمار والأسمنت والأخشاب والدهانات وسائر البضائع والمنتجات المصرية الأخرى إلى قطاع غزة عبر معبر رفح البري، بسبب مشاكل فنية تتعلق بعدم جاهزية المعبر لفحص هذه المواد، ما يعنى أن تلك البضائع لم تخضع للإجراءات الجمركية المعمول بها لدى الجانب الفلسطيني في المعبر ذاته.

 

التعليقات


الاسم:
البريد الالكتروني:
نص التعليق:
رمز الحماية: