في ثاني لقاءاته الودية بعد مواجهة العراق

"الفدائي" في اختبار قوي أمام الأزرق الكويتي

2018-05-11

كتب أشرف مطر:

يخوض المنتخب الوطني الأول لكرة القدم، في السابعة والربع من مساء اليوم الجمعة، بالتوقيت المحلي، مباراته الدولية الودية الثانية، امام الكويت وعلى استاد الكويت، بعد رفع الحظر عن الكرة الكويتية.
ويتطلع "الفدائي الكبير" لتحقيق نتيجة طيبة في لقاء الكويت، استكمالاً لما قدمه امام العراق، والتعادل السلبي معه على استاد جذع النخلة بالبصرة بالعراق.
وتجري المباراة بحضور السفير الفلسطيني بالكويت رامي طهبوب ورئيس لجنة التسوية في الاتحاد الكويتي لكرة القدم مشعل الربيع.
واستأنف المنتخب الوطني تدريباته، بمجرد وصوله إلى الكويت، حيث خاض المنتخب تحت القيادة الفنية للمدرب نور الدين ولد علي، مرانا خفيفاً واستشفائياً للمجموعة الأساسية التي شاركت في اللقاء، بينما خاض باقي اللاعبون مرانهم بشكل طبيعي.
وخاض مساء أمس، المنتخب الوطني مرانه الثاني والرئيس على استاد الكويت الذي يستضيف اللقاء مساء اليوم، وفي نفس التوقيت، وفي هذا اللقاء ركز المدرب نور الدين ولد علي، على الجوانب الفنية والتكتيكية، خاصة مع اضطرار الجهاز الفني لاجراء بعض التغييرات على تشكيلة اللقاء، بعد مغادرة الثنائي بعد اللطيف البهداري ومحمد درويش لمعسكر المنتخب عائدين إلى أرض الوطن، بعد موافقة الجهاز الفني لأسباب خاصة.
وأمام هذا الأمر ينتظر ان تشهد تشكيلة الفدائي بعض التغييرات الاضطرارية، لكن لا ينتظر ان يكون هنالك أي تغيير على طريقة او أسلوب اللعب، حيث من المقرر ان يعتمد المدرب نور الدين على طريقة 4/5/1، التي خاض بها لقاء العراق، لأنها الطريقة الأمثل للفدائي، في ظل أن المباراتين خارجيتين، وأمام منتخبين قويين وعريقين.
وامام هذا الواقع وأهمية اللقاء كون " الفيفا" اعتمد المباراة كمباراة دولية رسمية، فإن التغييرات ستكون في حدود اللاعبين الغائبين عن التشكيل، لذلك ينتظر ان يلعب المنتحب بالكابتن رامي حمادة في حراسة المرمى في ظل ثبات مستواه، وفي خط الظهر، سيكون محمد صالح وتامر صلاح بديل البهداري، وفي اليمين مصعب البطاط، وفي اليسار فادي سلبيس، وفي الوسط يلعب محمد يامين بديل محمد درويش وإسلام البطران وعدي خروب سامح مراعبة وتامر صيام، وفي الهجوم أحد اللاعبين عدي الدباغ أو احمد ماهر.
وتضم قائمة لاعبي المنتخب الحالية في الكويت اللاعبين : توفيق علي، رامي حمادة، غانم محاجنة، إياد سلبيس، محمد صالح، تامر صلاح، مصعب البطاط، تامر صيام، سامح مراعبة، محمد يامين، أحمد ماهر، محمد ناطور، عدي خروب، إسلام البطران، رامي مسالمة، يوسف الأشهب، عدي الدباغ وموسى فيراوي".
فيما انضم الى المنتخب كل من عبد الله جابر وسعدي عبد السلام وميشيل ترمنتيني.

فلسطين بالأحمر والكويت بالأزرق
وعُقد بمقر الاتحاد الكويتي لكرة القدم، أمس الاجتماع الفني لودية منتخب الكويت مع شقيقه الفلسطيني، المقرر إقامتها مساء اليوم الجمعة.
وحضر الاجتماع مراقب المباراة، فهد البراك، وإداري منتخب الكويت، علي محمود، وإداري منتخب فلسطين، جبر جبرائيل.
ويرتدي المنتخب الكويتي في المباراة زيه التقليدي (الأزرق)، فيما يرتدي المنتخب الفلسطيني زيه التقليدي أيضا (الأحمر).

صافرة عمانية
ويدير طاقم تحكيم عماني، المباراة الودية المنتظرة، اليوم ، بين المنتخب الوطني الأول وشقيقه الكويتي، في اطار تحضيرات المنتخب الوطني الأول لنهائيات كأس آسيا المقبلة "الامارات 2019".
ويتكون طاقم الحكام من محمود سالم المجرفي، حكما للساحة، ويعاونه حمد بن سلطان المياحي ورشاد بن راشد الحكماني.
وجاء قرار الاستعانة بحكام من خارج الكويت، لإدارة المباراة، بعد موافقة الاتحاد الدولي، على إدراج اللقاء، ضمن أجندة الفيفا.

مدرب الكويت يؤكد على أهمية اللقاء
وأشاد الصربي رادي أفراموفيتش، المدير الفني لمنتخب الكويت، بإدراج مباراة الأزرق مع فلسطين، الودية، المقرر إقامتها، مساء اليوم الجمعة، ضمن أجندة الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا).
وقال رادي في تصريح خاص لموقع "كووورة العربي": "إن إدراج المباراة ضمن أجندة الفيفا سيمنحها أهمية خاصة، وستصبح بنكهة المباريات الرسمية، خاصة أن الفائز بنتيجتها سيضمن الارتقاء في التصنيف الشهري للفيفا".
وأثنى رادي على مستوى المنتخب الفلسطيني مؤكدا أنه فريق جدير بالاحترام والتقدير، لافتا إلى أن صفوف "الأزرق"، باتت مكتملة، وذلك قبل 48 ساعة فقط من المباراة.
واختتم رادي كلامه مشيدا بلاعبي الكويت، مؤكدا على ثقته الكاملة فيهم في الظهور بالمستوى اللائق بهم. 

التعليقات


الاسم:
البريد الالكتروني:
نص التعليق:
رمز الحماية: