صحافيو تونس يعتصمون تضامنا مع نظرائهم الفلسطينيين

2018-04-13

شارك عشرات الصحفيين، اليوم الجمعة، في وقفة تضامنية في تونس العاصمة، مع الصحفيين الفلسطينيين الذين يتعرضون للتنكيل بشتى الأنواع من الاحتلال الإسرائيلي.
وطالبت نقابة الصحفيين التونسيين في الوقفة، بالقصاص من قتلة الشهيد الصحفي ياسر مرتجى، الذي استشهد برصاص الاحتلال الإسرائيلي، الجمعة الماضية، خلال تغطيته أحداث مسيرة العودة على الحدود مع قطاع غزة.
وأكدت النقابة أن الشهيد مرتجى كان يقوم بمهمته الصحفية في نقل وقائع "جمعة الكاوتشوك"، مطالبة بمحاسبة الاحتلال على جرائمه وتقديم قادته الذين أصدروا أوامر القتل للمحاكم الدولية.
وفي السياق ذاته، شاركت شخصيات رسمية وشعبية تونسية وفلسطينية اليوم الجمعة، في إحياء يوم الأرض الخالد، في مدينة تاجروين شمال غرب تونس، مؤكدين حق الشعب الفلسطيني في مقاومة الاحتلال، وأن فلسطين ليست وحدها في مواجهة الاحتلال.
ورفع المشاركون في الفعالية العلمين الفلسطيني والتونسي، ورددوا الهتافات الداعمة والمؤيدة والداعية لنصرة القضية الفلسطينية، مؤكدين تضامنهم ودعمهم اللا مشروط مع الشعب الفلسطيني، والذي يخوض معركة نضال مع الاحتلال حيث لن يسمح لأحد بالاستفراد به.
وأكد رئيس بلدية تاجروين محمد الذيبي، عمق العلاقة التي تجمع بين فلسطين وتونس، وعدالة القضية الفلسطينية وتضامن تونس الكامل معها.
من جانبه، أكد مستشار سفارة فلسطين في تونس هشام مصطفى، تأييد شعبنا وقيادته للمسيرة الديمقراطية الرائدة للشعب التونسي، والحرص على نجاحها كجزء من معركة لا تقل أهمية عن معركة التحرر الوطني.


 

التعليقات


الاسم:
البريد الالكتروني:
نص التعليق:
رمز الحماية: