عميد البشرية "الرسمي" ياباني في سن 112 عاماً

2018-04-11

طوكيو- أ ف ب: بات الياباني ماسازو نوناكا البالغ من العمر 112 عاما العميد الجديد لسن البشرية، على ما أعلنت موسوعة غينيس للارقام القياسية، امس، فيما كشفت عائلته عن سر عمره المديد وهو ضعفه تجاه السكريات واستحمامه المتكرر في ينابيع الماء الساخن.
وحصل هذا الرجل المولود في 25 تموز 1905 على شهادة رسمية في منزله في جزيرة هوكايدو اليابانية الكبيرة في شمال البلاد. وهو يخلف في هذا اللقب الإسباني فرنسيسكو نونييث اوليفيرا الذي توفي في شباط عن 113 عاما.
ويعيش هذا الرجل المعمّر مع عائلته التي تدير نزلا تقليديا يتيح لزواره الاستجمام داخل نبع بركاني للماء الساخن يعرف باسم "اونسن".
وقالت حفيدته يوكو نوناكا لوكالة فرانس برس "هو يتنقل على الكرسي المتحرك لكن صحته جيدة".
وأشارت إلى أن جدها "يعشق تناول كل أنواع السكريات اليابانية أو الغربية"، مضيفة "هو يقرأ الصحف يوميا ويستحم في أحيان كثيرة في ينابيع الماء الساخن".
ولماسازو نوناكا سبعة اشقاء وشقيقة واحدة يقيمون بالقرب منه بحسب موسوعة غينيس. وقد تزوج هذا الياباني العام 1931 وله خمسة أبناء.
وتجري موسوعة غينيس للأرقام القياسية بحوثا لتحديد عميدة سن البشرية التي لا تزال هويتها مجهولة منذ وفاة الجامايكية فيوليت براون عن 117 عاما في تموز 2017.
وتفاخر اليابان المعروفة بأمد الحياة الطويل لسكانها، بأنها البلد الذي ضم أكبر عدد من عمداء سن البشرية بينهم جيرويمون كيمورا الذي توفي في حزيران 2013 عن 116 عاما وساكاري موموي الذي توفي في تموز 2015 عن 112 عاما.
وكانت اليابان تضم العام الماضي نحو 68 ألف شخص في سن مئة عام وما فوق بحسب الإحصائيات الرسمية.
ولا يزال الرقم القياسي للعمر الأطول المثبت رسميا للأشخاص من الجنسين، مسجلا باسم الفرنسية جان كالمان التي توفيت في 1997 عن 122 عاما و164 يوما بحسب موسوعة غينيس.


 

التعليقات


الاسم:
البريد الالكتروني:
نص التعليق:
رمز الحماية: