القدس: إعفاء السفارة الأميركية من رسوم البناء لتسريع إقامة المبنى

2018-03-22

القدس - وكالات: قررت السلطات الإسرائيلية، امس، عدم فرض رسوم على مشروع بناء السفارة الأميركية في القدس لبلدية الاحتلال في المدينة.
وأصدر وزير المالية الإسرائيلي موشي كحلون أوامره إلى المجلس القطري للتخطيط والبناء بإعفاء مشروع نقل السفارة الأميركية إلى القدس من دفع رسوم البناء للبلدية.
وقالت مصادر إسرائيلية، إن هذه الخطوة تهدف إلى تمكين استكمال المشروع حتى الموعد الذي حدد له في الرابع عشر من شهر أيار المقبل.
واتخذ هذا القرار بناء على طلب الجانب الأميركي تطبيق تغييرات هيكلية في المبنى الجديد لأغراض أمنية منها بناء سور يحيط به.
وقالت الإذاعة الإسرائيلية، إن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو أكد، امس، عزمه على العمل بحزم وسرعة وإزالة كافة العراقيل البيروقراطية بغية التأكد من انتقال السفارة الأميركية الى القدس في الموعد المحدد.
وكان قد نشر، أول من أمس، أن نقل السفارة في الرابع عشر من أيار قد لا يكون ممكنا بسبب إجراءات بيروقراطية.
وكان قد زار إسرائيل، مؤخرا، عدد من المسؤولين في الخارجية الأميركية، وأجروا عدة لقاءات مع السلطات ذات الصلة. وأوضح المسؤولون في أحد اللقاءات أن ملاءمة الموقع القائم في حي "أرنونا" في القدس، وتحويله من قنصلية إلى سفارة يقتضي سلسلة من أعمال البناء الأمني العاجل والسريع لاستكماله في الموعد المحدد.
ويطلب الأميركيون بناء جدار محكم بارتفاع لا يقل عن ثلاثة أمتار يحيط بمبنى السفارة. كما يطلبون شق طريق انسحاب من موقف المركبات الجنوبي لفندق "دبلومات". بيد أن هذه الطلبات لا تلائم الخارطة الهيكلية المحلية للمبنى الذي كان معدا لقنصلية وليس لسفارة.
وكان مدير عام وزارة الخارجية، يوفال روتم، قد بعث برسالة إلى كحلون حذر فيها من أنه لن يكون بالإمكان إنجاز العمل في الموعد المحدد. وبحسبه، فإن عدم منح إعفاء فوري وعدم تقليص الإجراءات سيمنع الالتزام بالموعد.
 

التعليقات


الاسم:
البريد الالكتروني:
نص التعليق:
رمز الحماية: