استهداف موكب رئيس الوزراء في قطاع غزة ووقوع إصابات .. والرئاسة تدين

2018-03-13

رام الله - "الأيام الالكترونية" - متابعة يوسف الشايب:

أكد تلفزيون فلسطين الرسمي استهداف موكب رئيس الوزراء د. رامي الحمد الله، ورئيس جهاز المخابرات العامة اللواء ماجد فرج، عقب دخوله قطاع غزة.

وأدانت الرئاسة حادث استهداف الموكب .. وقال نبيل أبو ردينة، الناطق الرسمي باسم الرئاسة لتلفزيون فلسطين: سيادة الرئيس يبدي اهتماماً بالغاً بما حدث، لكون هذا الاعتداء يشكل اعتداء على وحدة الشعب الفلسطيني، وعلى مستقبله .. ومن هنا، نحمل حركة حماس المسؤولية عن هذا الاعتداء، الذي قامت به جهات نعرف تماماً من يقف وراءها، ونعرف أهدافها.

وأضاف أبو ردينة: هناك مؤامرة على الشعب الفلسطيني، مؤامرة دولة غزة، وتقوم على فكرة إقامة دولة ذات حدود مؤقتة في قطاع غزة .. الرئيس سيعقد سلسلة اجتماعات قريباً لاتخاذ القرارات المناسبة بخصوص الاعتداء، الذي لا يمكن القبول به، ولا يمكن السكوت عليه، وهو مستنكر ومدان، وعلى حماس أن تتحمل المسؤولية.

وشدد أبو ردينة على أن الحديث عن اعتقال "داخلية حماس" لاثنين من المشتبه بهم ليس كافياً، وأنه لابد من إظهار الحقيقة بالكامل، ووضع رئيس جهاز المخابرات وحكومة الوفاق في إطار المعلومات الخاصة بهذا الاعتداء الهادف لتدمير وحدة الشعب الفلسطيني، واستمرار الانقسام.

من جهته شدد رئيس الوزراء د. رامي الحمد الله، أن ما حدث اليوم عند معبر بيت حانون لم يمنعه وحكومته من مواصلة المساعي الجادة لتحقيق المصالحة الوطنية، وأن استهداف ثلاث سيارات في موكبه لن تمنعه من الاستمرار في زيارة غزة.

وقال الحمد الله: سنعود إلى قطاع غزة في أي وقت نشاء، رغم التفجير الذي استهدف الموكب.

وكانت فضائية "سكاي نيوز عربية"، على موقعها الالكتروني، خبراً عاجلاً، يفيد بـ"إلقاء عبوة ناسفة على موكب رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله" بعد دخوله قطاع غزة، فيما نشرت وكالة "معا" الإخبارية المحلية أن "سبعة أشخاص أصيبوا بعملية تفجير موكب رئيس الوزراء د.رامي الحمد الله واللواء ماجد فرج رئيس المخابرات العامة، بعد وصولهم إلى قطاع غزة قبل قليل".

ونقلت "معاً" عن مصادر خاصة بها أن "مُستهدِفي الموكب فجروا ثلاث سيارات مفخخة، ثم شرعوا بإطلاق النار باتجاه الموكب واشتبكوا مع الحراس"، وأضافت المصادر ان المصابين هم من حراس الموكب وان إصاباتهم طفيفة.

ولم يصب أي من رئيس الوزراء د. رامي الحمد الله، ورئيس جهاز المخابرات العامة اللواء ماجد فرج، والوفد المرافق لهما، باي أذى، إثر استهدافه موكبه الرسمي بعبوة ناسفة تلاها إطلاق عيارات نارية تجاه الموكب، وفق ما أفاد مراسل تلفزيون فلسطين في غزة.

وحمّل كل من اللواء عدنان الضميري الناطق باسم الاجهزة الامنية، وعضو اللجنة المركزية لحركة فتح حسين الشيخ، والناطق باسمها أسامة القواسمي، حركة حماس، المسؤولية عن استهداف موكب رئيس الوزراء ورئيس جهاز المخابرات العامة.

التعليقات


الاسم:
البريد الالكتروني:
نص التعليق:
رمز الحماية: