دفاتر الأيام

فيما بعد كبرت، وعرفت

زياد خدّاش

2018-03-13


في المخيم رأيت هذا المشهد الذي سيظل يرافقني في أحلامي وواقعي بوجع غريب: مُسنّ غاضب يقف على حدود قطعة أرضه الضئيلة، أمام مُسنّ آخر غاضب، المُسنّ الأول يتهم الثاني بالتقدّم في قطعة أرضه القليلة جداً، المسن الثاني ينفي بغضب تقدمه ويتهم الأول بالخرف، يتصارع المسنان على حدود القطعتين، ويتبادلان اللكمات الواهنة جداً، يقعان على الأرض، في مشهد مخيف لم أفهم منه شيئاً، كنت صغيراً على حدود عقدي الأول، يتقدم فجأة مسن غاضب ثالث هو جدي: "متقاتلين على ربع متر من أرض مش إلكم، وإنتو اللي تركتوا آلاف الدونمات، يا عيب الشوم".
نهض المسنان فجأةً، هجما على بعضهما البعض دموعاً وعناقاً.
انكمشت في حضن أبي الذي بكى هو الآخر، ولم أفهم حينها سر الغضب والرضا السريعين، فيما بعد كبرت، وعرفت. ما زلت أعرف وأنكمش.

التعليقات


الاسم:
البريد الالكتروني:
نص التعليق:
رمز الحماية: