ضابط إسرائيلي: الصواريخ قصيرة المدى تهدد الجبهة الداخلية

2018-03-12

قال ضابط إسرائيلي كبير لموقع "واللا" العبري، اليوم الإثنين: إن أذرع الأمن تبدي قلقها حيال التعرض لقصف صاروخي، وأكد أن أبرز الصواريخ التي تقلق القيادة، هي صواريخ من طراز "غراد" قصيرة المدى.
وصرح الضابط بأنه باستثناء تهديد صواريخ "غراد"، فإن الجيش الإسرائيلي يستعد للتعامل مع صاروخ "بركان" الذي يشكل تهديدا لمسافات أطول، مضيفا، أن الجيش يدرس إمكانية تخفيف الطريقة التي يمكن بها إنشاء ملاجئ وجعلها مريحة لفترة طويلة، كما سيتم قريبا توزيع ونشر أنظمة الإنذار بالمناطق المستهدفة.
وأشار الضابط إلى أن "أكثر المناطق تعرضا للتهديد في إسرائيل هي 40 كيلومترا من الحدود في شمال وجنوب إسرائيل، فالصاروخ الذي يشكل التهديد الرئيس للجبهة الداخلية هو صاروخ غراد، الذي يوجد بأعداد كبيرة بحوزة حزب الله وحماس وغيرهما من المنظمات المسلحة بقطاع غزة وشبه جزيرة سيناء".
وأكد الضابط الكبير "في النهاية، لدى العدو عدد محدود من الصواريخ، وسنعرف أيضا كيف نرد على ذلك من خلال الهجوم من الأرض ومن الجو. كقاعدة عامة، أفضل أن أضع كل مبلغ لدينا ليس على التحصين وإنما على التحذير والإنذار، فإذا كان المواطن يعرف ما يجب عليه فعله وكيف يتكيف، فسوف يستفيد. إحصائيا، فإن احتمال إصابة منطقة محمية وملجأ بضربة مباشرة هو ضئيل جداد".


 

التعليقات


الاسم:
البريد الالكتروني:
نص التعليق:
رمز الحماية: