"سنابتشات" ينافس "فيسبوك" على الشباب الأميركيين

2018-03-03


نيويورك - أ ف ب: يُقبل 78% من الشباب بين سن الثامنة عشرة والرابعة والعشرين في الولايات المتحدة على استخدام تطبيق "سنابتشات"، أي ما يقارب نسبة مستخدمي "فيسبوك" البالغة 80%، بحسب دراسة نشرها معهد "بيو".
وتتركّز شعبية "سنابتشات" على من هم دون الثلاثين. وفيما يتفوّق "فيسبوك" على "سنابتشات" في كل الفئات العمرية، تبيّن أن الفجوة تضيق في الفئة العمرية بين 18 عاما و24 إلى 2%.
وفي آخر العام 2017، كان عدد المستخدمين اليوميين لتطبيق "سنابتشات" 187 مليونا في العالم، في ارتفاع بنسبة 18% في سنة واحدة، وتركّز ثمانون مليونا منهم في أميركا الشمالية.
وكانت دراسة نشرتها مجموعة "إي ماركتر" المتخصصة في آخر آب الماضي، أظهرت أن عدد مستخدمي "سنابتشات" بين سن الثامنة عشرة والرابعة والعشرين (24 مليونا و400 ألف مستخدم)، فاق عدد مستخدمي "فيسبوك" (23 مليونا و500 ألف). وسُجّل الأمر نفسه لدى من هم بين سن الثانية عشرة والسابعة عشرة.
وقدّرت "إي ماركتر" أن يستمّر هذا الاتجاه في العام 2018.
غير أن مجموعة "سناب" التي تدير التطبيق واجهت بعض الامتعاض من جانب من مستخدميها، وقد أُطلق نداء جمع مليونا و200 ألف مستخدم لإعادة العمل بالنسخة القديمة من التطبيق، لكنها احتفظت بالنسخة الجديدة التي تفصل تماما بين المحتويات الشخصية والإعلانات.
وهي تكبّدت في العام 2017 خسائر بقيمة ثلاثة مليارات و400 مليون دولار، أي ما يعادل أربعة أضعاف رقم أعمالها، وقد أضعف ذلك موقعها في البورصة.
وفي 21 شباط الماضي، أعلنت نجمة تلفزيون الواقع كيلي جينير أنها ستكفّ عن استخدام "سنابتشات"، علما أنها من أكثر الشخصيات تأثيرا فيه.
وفي اليوم نفسه، فقدت أسهم المجموعة 6% من قيمتها (1,3 مليار دولار)، لكن يبدو أن النجمة الشابة عادت عن قرارها ونشرت على التطبيق مقطعا مصورا لطفلتها حديثة الولادة.
من جهة أخرى، أظهرت الدراسة التي نشرها "بيو" أن استخدام "فيسبوك" آخذ في التراجع للمرة الأولى، مع انحسار نسبة مستخدميه من 79% إلى 76% في كل الفئات مجتمعة.
وقد أجريت هذه الدراسة بين الثالث والعاشر من كانون الثاني، وشملت عيّنة من البالغين عددهم 2002.


 

التعليقات


1 . Nazile Eren DEMİRCİ/
الخميس 08 آذار 2018 17:06:59

تنخفض نسبة الاستعمال فييسبوك اليوم ،غدا سنابتشات. ولكن يملأ محله شئ آخر.ولسؤ الحظ أطفالنا يتحولون عنها.


الاسم:
البريد الالكتروني:
نص التعليق:
رمز الحماية: