استعراض ترفيهي لمهارات الكلاب على شاطئ رفح

2018-02-11

:كتب محمد الجمل:


تجمع مئات المواطنين على شاطئ محافظة رفح، لمشاهدة استعراض كلاب غير تقليدي، لأول مرة يجري في تاريخ المدينة الحدودية.
واصطحب أكثر من 50 هاوياً لتربية الكلاب أنواعاً مختلفة من الكلاب للمشاركة في الاستعراض الترفيهي الذي دعت إليه إحدى حدائق الحيوانات برفح.
وصدم المشاهدون بمدى مهارة الكلاب، وإتقانها للتعليمات الصادرة عن مدربيها، وشراسة بعضها في الدفاع عن ملاكها الذين تظاهروا بتعرضهم لاعتداء بهدف اختبارها.
وبرع هواة آخرون في استعراض مهارات كلابهم الرياضية في اللحاق بالكرات الصغيرة والإمساك بها، وآخرون حثوا كلابهم على الجري والقفز من على بعض الحواجز.
يقول أحد الهواة في الاستعراض، وكان يمسك بزمام كلب كبير من نوع "زئييف"، إن الاستعراض له هدف ترفيهي استعراضي، فالهواة يستعرضون مهارات كلابهم التي اكتسبتها خلال فترات تدريب وترويض طويلة، بينما يستمتع المواطنون الضجرون بالمشاهدة المجانية.
وأوضح الشاب خالد حنفي (27 عاما)، أن الفعالية المذكورة يجري الترتيب لها منذ مدة، وتم اختيار يوم ربيعي معتدل لتنفيذها على شاطئ البحر، لإتاحة المجال أمام الهواة لاستعراض مهارات حيواناتهم بحرية على رمال الشاطئ.
وأوضح أن ثمة هدفا ترويجياً أيضا للفعالية، فتلك مناسبة جيدة ليرى الهواة مهارات الكلاب، وينتقي من يرغب بالشراء ما يريد، فمن الصعب إيجاد مكان مناسب لترويج هذه الحيوانات التي يقبل أشخاص قليلون على تربيتها ورعايتها.
أما الشاب أحمد نصر الله، وكان ضمن المتفرجين، فأكد انه فوجئ بوجود نوعيات غريبة من الكلاب في قطاع غزة، وامتلاك هذه الكلاب مهارات فريدة، وقدرات هجومية قوية.
وأوضح نصر الله أنه قرأ إعلاناً على مواقع التواصل الاجتماعي للعرض، فانتابه فضول للمشاهدة، خاصة انه لم يسبق أن حضر عروضاً كتلك، ولم يتوقع أن ثمة مدربين في القطاع على هذه الدرجة من الاحترافية.
وبين أنه شعر وصديقه الذي رافقه بالمتعة وهم يشاهدون العروض للكلاب، لدرجة تمنى لو كان لديه متسع في المنزل ليجلب كلباً ويربيه، ويعلمه مهارات وتدريبات مماثلة.
وكان العرض المذكور استمر عدة ساعات، واجتذب عدد كبير من الهواة من المناطق الجنوبية.

التعليقات


الاسم:
البريد الالكتروني:
نص التعليق:
رمز الحماية:


آراء
عبد الناصر النجار
بين سياسة الأمر الواقع وسياسة...
آراء
حسين حجازي
عن التسوية مع غزة أولاً
آراء
حمادة فراعنة
نعم سننتصر ولكن
خرم إبرة
رامي مهداوي
عن مستنبت حشيش
ومضات
وليد بطراوي
ومضات
اقرأ المزيد ...