القدس، عاصمة، فلسطين .. أسماء ثلاثة مواليد أشقاء في غزّة

2018-02-03

غزة - ا ف ب: أطلق شاب فلسطيني على أولاده الثلاثة التوأم أسماء "القدس" و"عاصمة" و"فلسطين"، وذلك ردا على القرار الأميركي باعتبار القدس عاصمة لإسرائيل، بحسب ما قال لوكالة فرانس برس.

ويقيم نضال السيقلي البالغ من العمر 30 عاما في خان يونس جنوب قطاع غزة المحاصر، وقد أنجبت زوجته إسلام قبل نحو شهر ثلاثة أطفال.

وقال نضال إنه سمّى أولاده بهذه الأسماء "لنؤكد أن القدس عاصمة فلسطين الأبدية".
وهو أطلق على الذكرين اسم "القدس" و"فلسطين" وعلى الأنثى اسم "عاصمة"، لتشكل الأسماء الثلاثة عبارة "القدس عاصمة فلسطين".

وللزوجين طفلة عمرها عامان ونصف العام أطلقا عليها اسم دلال تيمنا بدلال المغربي التي شاركت مع مجموعة من مقاتلي حركة فتح في هجوم أسفر عن مقتل إسرائيليين قبل أربعة عقود.

يعتمر نضال الكوفية وهو يجلس قرب سرير نوم الأطفال الثلاثة ينظر في بطاقات تسجيل ولادتهم، ويقول مبتسما "لا قيمة لقرار الرئيس دونالد ترامب، القدس عاصمتنا الأبدية".

التعليقات


1 . مسلم مغربي /
الثلاثاء 03 نيسان 2018 19:13:01

ولي العهد السعودي: الإسرائيليون لديهم حق العيش بسلام على أرضهم ولا مشكلة لنا مع اليهود قال ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان إن للإسرائيليين الحق في العيش بسلام على أرضهم، وذلك في مقابلة نشرتها اليوم الاثنين (الثاني من أبريل/ نيسان 2018) مجلة "ذا أتلانتيك" الأمريكية، فيما يمثل إشارة علنية أخرى على أن الروابط بين الرياض وتل أبيب تزاد قرباً فيما يبدو. ونقلت المجلة عن الأمير محمد رده على سؤال بشأن ما إذا كان يعتقد أن للشعب اليهودي حقاً في دولة ووطن ولو في جزء من أرض أسلافه، إذ قال "أعتقد أن الفلسطينيين والإسرائيليين لديهم الحق في أن يكون لهم أرض خاصة بهم. لكن علينا التوصل إلى اتفاق سلام لضمان الاستقرار للجميع ولإقامة علاقات طبيعية". ولا تعترف السعودية بإسرائيل، وتصر منذ سنوات على أن تطبيع العلاقات مشروط بانسحاب إسرائيل من الأراضي العربية المحتلة منذ حرب عام 1967، ومنها الأراضي التي يريدها الفلسطينيون لإقامة دولتهم عليها. وقال ولي العهد السعودي: "لدينا مخاوف دينية بشأن مصير المسجد الأقصى في القدس وبشأن حقوق الشعب الفلسطيني، هذا ما لدينا. ليس لدينا أي اعتراض على أي شعب آخر". وغدت زيادة التوتر بين طهران والرياض التكهنات من أن المصالح المشتركة ربما تدفع السعودية وإسرائيل للعمل معاً ضد ما تعتبرانه تهديداً إيرانياً مشتركاً. وفتحت السعودية مجالها الجوي للمرة الأولى لرحلة تجارية إلى إسرائيل الشهر الماضي، وهو ما أشاد به مسؤول إسرائيلي ووصفه بأنه تطور تاريخي بعد أعوام من الجهود. وكان عضو في الحكومة الإسرائيلية كشف في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي عن اتصالات سرية مع السعودية، في اعتراف نادر بتعاملات سرية تسري بشأنها شائعات منذ فترة طويلة لكن الرياض لا تزال تنفيها. المزيد: http://www.akhbarona.com/world/237828.html#ixzz5Bhc8GiTr


الاسم:
البريد الالكتروني:
نص التعليق:
رمز الحماية: