في الجولة الـ12 من دوري الوطنية موبايل بغزة

الهلال في مواجهة الأخضر الباحث عن العودة لأجواء المنافسة

2018-01-13

كتب أشرف مطر:
تتواصل، اليوم، لقاءات الجولة الثانية عشرة من دوري الوطنية موبايل الممتاز لأندية المحافظات الجنوبية، عبر إقامة لقاءين، الأول يجمع بين الهلال وخدمات رفح على استاد فلسطين، والثاني بين شباب جباليا وضيفه اتحاد خان يونس على ملعب بيت لاهيا شمال قطاع غزة.

الهلال + خدمات رفح
(فلسطين، الساعة 2:30)
على استاد فلسطين يبدأ نادي الهلال سابع الدوري برصيد 14 نقطة، مرحلة الإياب من الدوري، باستقبال نادي خدمات رفح رابع الدوري برصيد 17، في مباراة بالغة الأهمية لكلا الفريقين.
الهلال الذي فاز ادارياً على خدمات رفح في لقاء الذهاب (3/0)، بسبب تسجيل الفريق للاعب محمد الغواش وهو موقوف من الموسم الماضي، أنهى مرحلة الذهاب على ما يرام، تحت القيادة الفنية للاعب ومدرب الفريق حازم الوزير، فالهلال نجح في آخر جولتين قبل توقف الدوري من تحقيق انتصارين متتاليين على فريقين عريقين وكبيرين، الأول كان على حساب شباب رفح بهدف دون مقابل، والثاني على الشاطئ برباعية نظيفة، ليدخل الفريق الاعداد لاياب بظروف أفضل.
أمام هذه النتائج المتميزة للفريق، منحت إدارة الهلال اللاعب حازم الوزير الضوء الأخضر للاستمرار في مهمته الفنية، بعدما انتشل الفريق من قاع الدوري في الأسابيع الأخيرة.
في المقابل، أنهى خدمات رفح مرحلة الذهاب بتراجع على صعيد النتائج، فالفريق تعادل سلباً امام الصداقة المتصدر، وسقط قبلها امام الشجاعية بهدف، والفريق ابتعد قليلاً عن صراع المقدمة، لكنه ما زال يحلم بعودة قوية في بداية الإياب، تعيده لأجواء المنافسة، لكن لتحقيق ذلك عليه الفوز، اليوم، وفي اللقاء القادم في الديربي أمام الجار شباب رفح.

شباب جباليا + اتحاد خان يونس
(بيت لاهيا، الساعة 2:30)
على ملعب بيت لاهيا، شمال قطاع غزة، يستقبل نادي شباب جباليا خامس الترتيب برصيد 15 نقطة، ضيفه اتحاد خان يونس عاشر الترتيب برصيد 9 نقاط.
المباراة صعبة، خاصة على الضيوف الذين يعانون من سوء النتائج طوال مرحلة الذهاب من الدوري.
"ثوار الشمال" أنهوا ذهاب الدوري بانتصار خارجي على الزعيم نادي شباب رفح، بهدف اللاعب محمد الملفوح، ومع ذلك فقد حرص الجهاز الفني بقيادة الكابتن احمد عبد الهادي "شبير" والإدارة، على انتداب بعض الأسماء من أصحاب الخبرات، حيث تمت الاستعانة في فترة الانتقالات الشتوية باللاعبين محمد اشتيوي ومهند الطهراوي.
في المقابل، سيواجه فريق الاتحاد صعوبات جمة هذا الموسم، من أجل تأمين البقاء في الدوري، والبداية ستكون امام الثوار، وهي بداية صعبة للغاية أمام فريق مستقر.
الكابتن نعيم السويركي المدير الفني للاتحاد، عمل بشكل مكثف خلال الفترة السابقة لاعادة ترتيب أوراق الفريق وتحديد أولوياته، والتي لخصها بالمشكلة الهجومية، فالفريق سجل 10 أهداف، أي بمعدل أقل من هدف في المباراة الواحدة. 

التعليقات


الاسم:
البريد الالكتروني:
نص التعليق:
رمز الحماية: