"محمـد شربجي" ... هل يقوى على قيادة "العنابي" لتحقيق نتائج أفضل في الإياب؟

2018-01-13

كتب محمـد عوض:
لم تكن نتائج ثقافي طولكرم، سيئة على الإطلاق، في مرحلة الذهاب الماضية، من دوري الوطنية موبايل للمحترفين، فالفريق قدم أداءً طيباً، بتشكيلةٍ جلُّها من أبناء النادي، وحقق ثلاثة انتصارات، وتعادل في سبعِ جولات، وخسر مرة واحدة أمام جبل المكبر، بهدف دون مقابل، سجله أيمن خربط، في الجولة 11 والأخيرة، قبل الانخراط بفترة التوقف.
المدير الفني "للعنابي"، محمـد شربجي، استطاع الإبقاء على الفريق في دائرة المنافسة المتقدمة طيلة مرحلة الذهاب، على الرغم من الظروف الصعبة التي يمرُّ بها النادي، تحديداً على الصعيد المادي، من موسمٍ إلى آخـر، بالإضافةِ إلى المعضلةِ الكبرى التي تعاني منها التشكيلة، فيما يتعلق بغياب المهاجم الصريح، والابتعاد عن حسمِ الفرص.
مهمة الشربجي، في الإياب، ستكون شاقة جداً، مع أن الهيئة الإدارية اجتهدت في "الميركاتو" الشتوي، وضمت لاعبين جددا إلى التشكيلة، لكن الواضح بأنها تدخرهم للمواسم المقبلة، كونهم يعدّون من العناصر الشابة، ومنهم من يلعب لأول مرة في دوري المحترفين الفلسطيني، تحديداً الثنائي: المهاجم محمـد قعدان، والمدافع أمير التكروري، وهما من الداخل المحتل.
السؤال هنا، ووفقاً لاستعدادات الفريق، والمعسكر الداخلي الذي يجريه، والأجواء الإيجابية، والدعم الجماهيري، هل يقوى المدرّب محمـد شربجي على قيادة "العنابي" لتحقيقِ نتائج أفضل في الإياب؟ ربما الإجابة صعبة جداً، خاصةً بأن المنافسة شديدة، في ظل التحضيرات المكثفة لأنديةٍ منافسة أخرى، وسعيها إلى تحقيق نتائج إيجابية، والتقدم على اللائحة. 

التعليقات


الاسم:
البريد الالكتروني:
نص التعليق:
رمز الحماية: