وزارة الثقافة تدعم أربعة مشاريع سينمائية ومسرحية وموسيقية

2018-01-01

البيرة - "الأيام": وقع وزير الثقافة د. إيهاب بسيسو، في مقر وزارة الثقافة بمدينة البيرة، امس، أربع اتفاقيات لدعم مشاريع سينمائية ومسرحية وموسيقية.

وجاء في بيان للوزارة أن التوقيع يأتي "ضمن برامج الوزارة وخططها الاستراتيجية الرامية لتطوير عمل المؤسسات العاملة في الحقل الثقافي، من خلال دعم وإعانة المؤسسات والمراكز الثقافية".

ووقعت الوزارة ممثلة بالوزير بسيسو اتفاقية لدعم مشروع إنتاج فيلم عن مرور مائة عام على وعد بلفور مع المخرجة ديما أبو غوش، وهو فيلم وثائقي طويل.

كما وقع الوزير اتفاقية مع بلدية نابلس ممثلة بمديرها عمر الدبعي، لدعم عمل فني موسيقي غنائي خاص من كلمات الشاعرة فدوى طوقان، تنفذه جوقة بلدية نابلس (مركز الطفل الفلسطيني) التابعة للبلدية، حيث سيتم إنتاج العمل وتسجيله ضمن فعاليات مئوية فدوى طوقان، وتقديم سلسلة عروض موسيقية غنائية للعمل، حيث جاءت هذه الاتفاقية للتعبير عن رؤية الوزارة في دعم وتفعيل المشهد الثقافي الفلسطيني، عبر إشراك المثقفين والأدباء في مختلف أماكن تواجدهم في الحراك الثقافي.

كما قررت وزارة الثقافة دعم المشروع الموسيقي "عبور 2"، عبر اتفاقية وقعها الوزير بسيسو، وسامر جرادات ممثلاً عن شركة طابع فني للإنتاج والتوزيع (شركة غير ربحية)، بحيث يقوم المشروع على إنتاج فني في مجال الموسيقى والغناء، علماً بأن مشروع "عبور" بنسخته الأولى ضم العديد من الاسطوانات لفنانين وفرق فنية تقدم تجارب موسيقية مغايرة، ومن كامل الجغرافيا الفلسطينية.

وفي المسرح، وقع وزير الثقافة اتفاقية دعم لتنفيذ وعرض مسرحية الساحر أوز مع الفنان المسرحي فادي الغول، والتي تهدف إلى إيصال فن المسرح إلى الأطفال في ثلاثة عروض برام الله وبيت لحم.

وكان الوزير بسيسو شدد على أهمية الاستمرار في الفعل الثقافي، وفي مختلف مجالات الإبداع كرد على محاولات الاحتلال المستمرة بتشويه الرواية الفلسطينية، وتعزيز سطوة روايته الزائفة، مؤكداً على أهمية الثقافة كفعل مقاومة، وأهمية الإبداع لتعزيز صمود الشعب الفلسطيني على أرضه. 

التعليقات


الاسم:
البريد الالكتروني:
نص التعليق:
رمز الحماية:


أطراف النهار
حسن البطل
«يوم من أيام» .. فلسطين!
آراء
ريما كتانة نزال
توقيع البروتوكول الاختياري...
دفاتر الأيام
عادل الأسطة
في الخامسة والستين... أنت مثل...
مساحة للحوار
فيحاء عبد الهادي
في الذاكرة الشعبية الجماعية:...
اقرأ المزيد ...