الحبر المرّ لإيليا غربية .. أفضل فيلم وثائقي في مهرجان كام السينمائي

2017-12-24

القاهرة – "الأيام": انتزع فيلم "الحبر المر" للمخرجة الفلسطينية إيليا غربية جائزة أفضل فيلم وثائقي في الدورة السابعة لمهرجان كام السينمائي الدولي للأفلام التسجيلية والقصيرة بالقاهرة، واختتمت فعالياته بإعلان النتائج من قبل لجنة التحكيم المكونة من الناقد السينمائي الحبيب ناصري من المغرب مدير مهرجان خريبكة، والمخرج السينمائي محمد الثابت من تونس مدير المهرجان المغاربي، والناقد السينمائي يوسف الشايب من فلسطين، والمخرج السينمائي برهان سعادة مدير مهرجان البتراء السينمائي من الأردن، والمخرج المصري حسام الدين صلاح، مساء الأربعاء الماضي.

وتسلم الشايب الجائزة بالنيابة عن غربية التي تعذر تواجدها في المهرجان، مشيراً في كلمته عقب تسلمه "اوسكار كيليوباترا الذهبي" عن فيلم "الحبر المر"، إلى أن هذا الفيلم الذي يتحدث عن إبداعات الأسرى وخاصة في مجال الأدب، وابتكار طرق تهريبها في كبسولات يبتلعها أقارب وأصدقاء، تؤكد إصرار الشعب الفلسطيني على الصمود في أرضه، مهدياً الجائزة إلى القدس والشباب الفلسطيني عامة والمقدسي خاصة الذي يواجه بالحجارة والصدور العارية آلة القتل الإسرائيلية، وإلى الأسرى البواسل في سجون الاحتلال الذين دفعوا ولا يزالون يدفعون من أعمارهم الكثير لتبقى فلسطين على قيد المقاومة الشعبية، لافتاً إلى أن الثقافة والإبداع من أهم أشكال تعزيز الصمود ومقاومة الاحتلال.

وكانت اللجنة منحت جائزة القدس، وهي الجائزة الكبرى في المهرجان لأفضل فيلم، إلى الفيلم التايلاندي "لالين" للمخرج باز بومبيريا، فيما ذهبت لجنة التحكيم الخاصة إلى الفيلم التونسي "نقاط اضطراب" للمخرجة سهى بارون.

وفيما يتعلق بمسابقة الأفلام الروائية القصيرة، ذهبت الجائزة الأولى "أوسكار كيليوباترا الذهبي" إلى الفيلم الإيطالي "تائه في البياض" للمخرج أليسيو كوبوني، والثانية للفيلم الجورجي "بانتظار أمي" للمخرجة نانا اتشمفيلي، وتسلمها السفير الجورجي لدى جمهورية مصر العربية، والثالثة للفيلم المصري "للضرورة أحكام" للمخرج أحمد حامد.

وفي مسابقة الأفلام الروائية، حل ثانياً بعد "الحبر المر"، فيلم "دراجة" الهندي للمخرج بيريت روي من الهند، وثالثاً الفيلم المصري "5%" للمخرج مهند دياب.

واستطاع المخرج الأردني طارق الريماوي انتزاع الجائزة الأولى "أوسكار كيليوباترا الذهبي" في مسابقة أفلام التحريك (الأنيميشن)، وسط منافسة شرسة، وذلك عن فيلمه "مفاجأة"، الذي تفوق على الفيلم الألماني الحائز على عديد الجوائز العالمية "الهدية" للمخرج جاكوب فراي، وحل ثانياً، فيما كانت الجائزة الثالثة في هذا الإطار للفيلم الأرميني "من أرض موش" للمخرج نانيوتورا أنيمرا.

وفي ختام البيان الذي تقاسم أعضاء لجنة التحكيم إعلانه، نوهت اللجنة بالفيلم الجزائري "هيومان" للمخرج عصام تقشيط، والفيلم التونسي "اصطدام" للمخرجين التونسيين بهاء وعلاء جلاصي.

وشارك أعضاء لجنة التحكيم رئيس المهرجان المخرج المصري علاء نصر، في تكريم الفنانة المصرية عايدة رياض، والفنانة المصرية انتصار، والمصور السينمائي المصري القدير رمسيس مرزوق.

من الجدير بالذكر أن المستشار الثقافي في السفارة الفلسطينية ناجي الناجي، كان عبر، في حفل الافتتاح، عن أهمية حضور القدس في كافة الفعاليات الثقافية والفنية العربية في مواجهة قرار ترامب الأخير الذي "أعطى من خلاله من لا يملك الحق لمن لا يستحق"، وفي مواجهة سياسات الاحتلال العنصرية في القدس وكامل الأراضي الفلسطينية، فيما أشار الحبيب ناصري رئيس لجنة التحكيم إلى ظروف صعبة وتحديات كبيرة رافقت عمل اللجنة، رفض الحديث عن تفاصيلها، إلا أن أعضاء اللجنة آثروا الاستمرار بالعمل بنزاهة وشفافية انتصاراً للفن عامة والسينما خاصة، وتقديراً لدور مصر الكبير على أكثر من مستوى، عربياً، وخاصة في الجانب الإبداعي. 

التعليقات


الاسم:
البريد الالكتروني:
نص التعليق:
رمز الحماية: